تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزارة الدفاع الأمريكية تنفي تدنيس القرآن في سجن غوانتانامو العسكري

نفت وزارة الدفاع الأمريكية الأربعاء تدنيس القرآن في سجن غوانتانامو، معلنة على لسان الجنرال جون كيلي المشرف على السجن العسكري أن "أي قرآن لم يتدنس وبأي شكل من الأشكال". ونفذ 24 معتقلا الثلاثاء إضرابا عن الطعام بحسب سلطات السجن. وأكد حوالي 50 محاميا لمعتقلين في غوانتانامو أن هذا التحرك تؤيده غالبية المعتقلين البالغ عددهم 166 شخصا.

إعلان

اعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاميركية الاربعاء ان اي تدنيس للقرآن لم يحصل وهو الامر الذي كان وراء اضراب عن الطعام قام به بعض المعتقلين في غوانتانامو حسب محاميهم.

وقال الجنرال جون كيلي، قائد القوات الاميركية في اميركا اللاتينية وهو بهذه الصفة يشرف على السجن العسكري في غوانتانامو بكوبا الذي يتبع لسلطته "هذا كلام. لم يحصل ابدا اي تدنيس للقرآن".

وبدأت حركة اضراب عن الطعام في السادس من شباط/فبراير في سجن غوانتانامو شملت قسما من المعتقلين ال166 بعد ان اعلن عدد منهم ان قرآنهم تعرض للتدنيس من قبل حراسهم، حسب ما ما قال محاموهم.

واضاف الجنرال كيلي ان "اي قرآن لم يتدنس وباي شكل من الاشكال. اذن ما قالوه هو حماقات".

واكد انه لا يوجد اي منع ديني لعدم مس القرآن. وفي غوانتانامو الذين يمسون القرآن هم المترجمون وهم انفسهم مسلمون.

ونفذ 24 معتقلا في غوانتانامو -- بينهم ثمانية يتم اطعامهم بالقوة -- الثلاثاء اضرابا عن الطعام بحسب سلطات السجن العسكري. ويؤكد حوالى 50 محاميا لمعتقلين في غوانتانامو ان هذا التحرك تؤيده غالبية المعتقلين البالغ عددهم 166 شخصا.

واضاف الجنرال كيلي "علمنا ان بعض السجناء ووكلائهم علقوا امالا كبيرة على اغلاق السجن (...) ولكنهم اصيبوا بالاحباط" عندما لم يذكر الرئيس باراك اوباما السجن في خطاب تنصيبه او في خطابه حول حالة الاتحاد.

أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.