بريطانيا

طرد أمينة مكتبة بجامعة أوكسفورد بسبب رقصة "هارليم شيك"

طردت أمينة مكتبة بجامعة أوكسفورد البريطانية العريقة بعدما أدى نحو ثلاثين طالبا رقصة "هارليم شيك" في المكتبة في 17 شباط/فبراير وتم بث الشريط على "يوتيوب".

إعلان

في تونس، حتى رقصة "هارليم شيك" تتخذ بعدا سياسيا

يطالب طلاب في كلية سانت هيلدا في جامعة اكسفورد البريطانية باعادة امينة مكتبة تم طردها، الى وظيفتها بعدما ادى نحو ثلاثين منهم رقصة "هارلم شيك" في المكتبة على ما افاد مكتب الطلاب.

وهارلم شيك هي رقصة جماعية تقوم بها مجموعة من الاشخاص المتنكرين على اغنية "هارلم شيك" لمؤلف الموسيقى الالكترونية باوير التي يتم بث شريطها عبر الاتنرنت.

وقد ادى الطلاب في اكسفورد هذه الرقصة في 17 شباط/فبراير وبث الشريط على يوتيوب.

وادى بث الشريط عبر الانترنت الى صرف امينة المكتبة التي كانت تعمل عند تأدية الرقصة وفرضت غرامات على الطلاب الذين تم تحديد هويتهم على ما قالت رئيسة مكتب الطلاب استير غوسلينغ لوكالة فرانس برس.

واقر مكتب الطلاب مذكرتين تطالبان باعادة امينة المكتبة الى عملها والغاء الغرامات المبالغ بها اذ ان الرقصة التي استمرت سبع دقائق تمت صباح يوم احد ولم تؤد الى اي ازعاج في المكان ولم تلحق اي ضرر به.

واوضحت "نحن نعتبر ان امينة المكتبة عوملت بطريقة ظالمة لذا ندعو الى اعادتها الى منصبها".

واضافت غوسلينغ ان الادارة ابلغتها انها لا تقدر على القيام بتعليقات حول مسائل مرتبطة بحالات فردية لموظفيها.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم