تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

مقتل الشيخ سعيد البوطي وعشرات آخرين في تفجير مسجد شمال دمشق

نص : برقية
|
4 دقائق

أفاد التلفزيون الرسمي السوري بمقتل العلامة ورجل الدين السني البارز محمد سعيد رمضان البوطي في تفجير استهدف مسجد الإيمان بالمزرعة شمال العاصمة دمشق. وأشار التلفزيون إلى أن التفجير انتحاري، فيما أعلنت وزارة الصحة أن 42 شخصا قتلوا في الانفجار وأصيب 84 آخرون.

إعلان

لماذا غسان هيتو الكردي والمغترب بالولايات المتحدة رئيسا للحكومة السورية الانتقالية؟

النظام السوري ومقاتلو المعارضة يتبادلون تهمة استخدام سلاح كيميائي

قتل 42 شخصا واصيب 84 آخرون بجروح في التفجير الذي وقع الخميس في احد مساجد حي المزرعة في شمال دمشق واودى بالعلامة السني البارز محمد سعيد رمضان البوطي وحفيده، بحسب ما افادت وزارة الصحة السورية.

وبث التلفزيون الرسمي السوري في شريط عاجل مساء نقلا عن الوزارة "ارتفاع عدد شهداء التفجير الارهابي الانتحاري في جامع الايمان الى 42 شهيدا و84 جريحا"، مشيرا الى ان "من بين الشهداء ايضا حفيد العلامة البوطي".

وكان التلفزيون الرسمي اعلن في وقت سابق ان البوطي، رجل الدين السني البارز المؤيد لنظام الرئيس السوري بشار الاسد، قتل في التفجير الذي استهدف المسجد.

وقال في شريط عاجل "استهشد العلامة الكبير الاستاذ الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي في التفجير الارهابي الانتحاري في جامع الايمان بالمزرعة في (شمال) دمشق". 

it
ar/ptw/2012/12/24/WB_AR_NW_GRAB_AL_KHATIB_15H_V2_NW107340-A-01-20121224.mp4

وعرضت قناة "الاخبارية" السورية لقطات من داخل المسجد ظهر فيها العديد من الجثث على الارض، في حين تولى مسعفون رفع عدد من الجثث الاخرى، بينما تولى آخرون رفع الاشلاء عن الارض ووضعها داخل اكياس رمادية اللون.

واظهرت لقطات اخرى عددا من المسعفين وهم ينقلون الجثث الى خارج المسجد الذي اصيبت قاعته الداخلية باضرار كبيرة، في حين انتشرت بقع كبيرة من الدماء على الارض المغطاة بالسجاد.

وقال التلفزيون الرسمي ان البوطي "عالم متخصص في العلوم الاسلامية ويعد من اهم المرجعيات الدينية على مستوى العالم الاسلامي"، علما ان القنوات الرسمية السورية كانت تبث خطبه خلال كل صلاة جمعة.

وينتمي الشيخ النحيل الى قبيلة كردية ذات انتشار واسع في سوريا وتركيا والعراق، وولد في العام 1929، ونال شهادة الدكتوراه في اصول الشريعة الاسلامية من جامعة الازهر في العام 1965.

وتعرض البوطي لانتقادات واسعة في صفوف المعارضين لنظام الرئيس بشار الاسد. ويقول ناشطون معارضون ان البوطي طرد من احد مساجد دمشق في تموز/يوليو 2011 بعد قوله ان "غالبية الناس الذين يخرجون من صلاة الجمعة الى التظاهر، لا يعرفون شيئا عن الصلاة"، في اشارة الى التظاهرات الاسبوعية المعارضة للنظام التي انطلقت منتصف آذار/مارس 2011.

 أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.