قبرص

محكمة قبرصية تدين عضوا "بحزب الله" بتهمة التخطيط لشن هجمات على إسرائيليين

قضت محكمة قبرصية الخميس بإدانة حسام طالب يعقوب (24 عاما)، الذي اعترف بأنه عضو في حزب الله اللبناني، بتهمة الضلوع في التخطيط لشن هجوم على مصالح إسرائيلية في الجزيرة الواقعة في البحر الأبيض المتوسط. ويحمل حسام الجنسيتين اللبنانية والسويدية، واعتقل في تموز/يوليو الماضي وأدين بتهم من بينها الانتماء إلى منظمة إجرامية وتبييض الأموال.

إعلان

البنتاغون يقول إن اعتداء بلغاريا يحمل بصمات حزب الله

 دانت محكمة قبرصية الخميس رجلا اعترف بانه عضو في حزب الله اللباني بتهمة الضلوع في التخطيط لشن هجوم على مصالح اسرائيلية في الجزيرة المتوسطية.

واعتقل حسام طالب يعقوب (24 عاما) الذي يحمل الجنسيتين اللبنانية والسويدية، في مدينة ليماسول في تموز/يوليو الماضي وادين بخمس تهم من بينها الانتماء الى منظمة اجرامية والمشاركة في عمل اجرامي وتبييض الاموال.

وقال قضاة المحكمة الجنائية في ليماسول في حيثيات الحكم التي جاءت في 80 صفحة "لا توجد اية طريقة لتفسير هذه الافعال بانها بريئة".

وبرأت المحكمة يعقوب الذي يواجه حكما بالسجن مدته 14 عاما، من ثلاث تهم تتعلق بالتامر لارتكاب جريمة.

وستنعقد المحكمة مرة اخرى في 28 اذار/مارس للاستماع الى مرافعات بتخفيف الحكم والنطق بالحكم.

وقال يعقوب امام المحكمة الشهر الماضي انه جمع معلومات عن سياح اسرائيليين يزورون الجزيرة، الا انه نفى التخطيط لمهاجمتهم.

وقال يعقوب انه طلب منه جمع معلومات عن وصول الرحلات الاسرائيلية الى قبرص وارقام لوحات الحافلات التي تحمل السياح الاسرائيليين.

وقال انه لا يعلم بالغرض الذي ستستخدم المعلومات لتحقيقه، واعتقل في تموز/يوليو الماضي قبل ان يتمكن من نقل المعلومات الى الشخص الذي طلبها في لبنان.

وذكرت المحكمة ان حزب الله امر يعقوب بالقيام بست مهمات في قبرص منذ كانون الاول/ديسمبر 2011 وانه تلقى مبلغ 4800 دولار من الحزب الشيعي.

واضافت ان المتهم اتصل بحزب الله من عدد من مقاهي الانترنت في مدن مختلفة.

ونفى يعقوب في افادته التخطيط لشن اي هجوم، الا انه اقر بانتمائه الى حزب الله منذ اربع سنوات، واكد انه يعمل فقط في الفرع السياسي للحزب.

وقال المتهم انه تلقى اوامر من عميل

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم