سوريا

دمشق تشيع البوطي ومقاتلو المعارضة يسيطرون على مركز عسكري في درعا

أ ف ب

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلين من جبهة النصرة ولواء اليرموك سيطروا فجر السبت على مركز هام للدفاع الجوي في محافظة درعا جنوب سوريا. فيما شيعت دمشق في مأتم حاشد العلامة محمد سعيد رمضان البوطي الذي قتل الخميس في تفجير انتحاري أوقع نحو خمسين قتيلا.

إعلان

خلافات أوروبية "عميقة" تعيق تسليح المعارضة السورية

النظام السوري ومقاتلو المعارضة يتبادلون تهمة استخدام سلاح كيميائي

سيطر مقاتلو المعارضة السورية السبت على موقع عسكري مهم للدفاع الجوي في درعا، جنوب البلاد، في وقت شيع العلامة محمد سعيد رمضان البوطي في دمشق في مأتم حاشد.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان "مقاتلين من جبهة النصرة ولواء اليرموك وكتائب معارضة اخرى سيطروا على قيادة اللواء 38 دفاع جوي الواقع بالقرب من بلدة صيدا على طريق دمشق عمان في محافظة درعا بعد اشتباكات عنيفة استمرت 16 يوما".

واشار الى ان الهجوم اسفر عن مقتل سبعة مقاتلين معارضين وثمانية عناصر من القوات النظامية بينهم ضابط. كما "تم تحرير عشرات الاسرى من داخل مقر قيادة اللواء".

واظهر شريط فيديو بثه المرصد على موقع "يوتيوب" على شبكة الانترنت جثة "العميد محمود درويش، قائد كتيبة الدفاع الجوي"، بحسب ما يقول صوت مسجل على الشريط، وهي جثة رجل بلباس عسكري غارق في دمائه لدرجة لا يمكن تبين ملامح وجهه.

كما بث ناشطون شريطا آخر على يوتيوب حول "تحرير المعتقلين في اللواء 38" يظهر فيه شبان ملتحون بمعظمهم وبقمصان قطنية ينحنون على الارض ويقبلونها، ثم يقبلون مقاتلين يرددون لهم "الحمد لله على السلامة".

it
عامان على تفجر الأزمة السورية 2013/03/16

كما سيطر مقاتلون معارضون على حاجزي العلان وجلين في بلدة سحم الجولان في درعا.

من جهة ثانية، قتل اكثر من 35 مقاتلا معارضا ولا يزال مصير عشرين آخرين مجهولا نتيجة معارك وقعت الاربعاء الماضي حتى فجر الخميس في قرى ذات غالبية درزية واقعة عند خط وقف اطلاق النار في محافظة القنيطرة، بحسب ما ذكر المرصد اليوم.

كما اشار المرصد الى مقتل ما لا يقل عن ستة عناصر من اللجان الشعبية المسلحة الموالية للنظام من بلدتي حضر وحرفا في المنطقة ذاتها، واصابة اكثر من 22 عنصرا من القوات النظامية واللجان الشعبية بجروح.

وقتل الجمعة في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا 128 شخصا، بحسب المرصد السوري الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول انه يعتمد للحصول على معلوماته، على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية.

وفيما تستمر اعمال العنف في مناطق سورية مختلفة، شيع السبت رئيس اتحاد علماء بلاد الشام العلامة محمد سعيد رمضان البوطي الذي قتل الخميس في تفجير انتحاري اوقع نحو خمسين قتيلا في احد المساجد العاصمة السورية.

وناشد مفتي الجمهورية احمد بدر حسون في كلمة القاها في التشييع العالم الاسلامي والعالم العربي "انقاذ سوريا من حرب شنت عليها من العالم"، مضيفا "ان سقطت سوريا سقطتم جميعا".

وافاد التلفزيون السوري الرسمي ان وزير الاوقاف محمد عبد الستار السيد مثل الرئيس بشار الاسد في التشييع الذي حضره ممثلون عن ايران وحزب الله اللبناني ولبنان والاردن.

وووري رجل الدين السني البارز الداعم للنظام الى جانب قبر صلاح الدين الايوبي المحاذي لقلعة دمشق.

في دبلن، لم تتمكن الدول الاوروبية الجمعة من التوصل الى قرار موحد في شأن ارسال اسلحة الى المعارضة السورية كما تطالب فرنسا وبريطانيا، اذ اعتبر عدد كبير من عواصم الاتحاد الاوروبي هذه المبادرة محفوفة بالمخاطر.

واعتبر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ان تفاقم النزاع في سوريا يدعو "بشدة الى رفع الحظر (عن ارسال السلاح) مع نهاية ايار/مايو او في الحد الادنى اجراء تعديلات جدية" عليه.

واوضح نظيره الفرنسي لوران فابيوس ان تزويد المعارضة السورية بالسلاح لا يهدف الى مزيد من عسكرة النزاع بل "الى اتاحة حلحلة للوضع السياسي ومساعدة المقاومين حتى لا يتلقوا المزيد من قنابل طائرات بشار الاسد".

واعلنت مالطا الجمعة على هامش الاجتماع الاوروبي قرارها الاعتراف بالائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية كممثل وحيد للشعب السوري.

الا ان مالطا اوضحت انها عارضت رفع الحظر عن الاسلحة الذي طرحته باريس ولندن.

ويخشى العديد من الدول الغربية وقوع السلاح في ايدي جماعات اسلامية متطرفة في سوريا.

وعبر الرئيس الاميركي باراك اوباما من الاردن، المحطة الأخيرة من جولته بالشرق الاوسط، الجمعة عن القلق من احتمال ان تصبح سوريا ملجأ للتطرف.

وقال ان "المتطرفين يستغلون الفوضى، ويزدهرون في الدول الفاشلة وبوجود فراغ في السلطة".

واعلنت دمشق السبت رفضها "جملة وتفصيلا" قرار مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان بتمديد مهمة لجنة التحقيق حول الوضع في سوريا، سنة اضافية، معتبرة اياه "منحازا وغير متوازن".

وعزت وزارة الخارجية هذا الموقف الى تجاهل القرار "للدور اللاأخلاقي الذي تمارسه الدول الداعمة للارهاب في سوريا التي ترعى تمويل وتدريب وتسليح وارسال الارهابيين والمرتزقة".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم