تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ماليزيا

فيتل يحقق المركز الأول في سباق ماليزيا للفورمولا واحد

أ ف ب
نص : برقية
|
3 دقائق

أحرز السائق الألماني سيباستيان فيتل، بطل العالم في المواسم الثلاثة الماضية المركز الأول في جائزة ماليزيا الكبرى للفورمولا واحد على حلبة سيبانغ، متقدما بذلك على الأسترالي مارك ويبر والبريطاني لويس هاميلتون.

إعلان

احرز الالماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) بطل العالم في المواسم الثلاثة الماضية المركز الاول في جائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، اليوم الاحد على حلبة سيبانغ.

وتقدم فيتل على زميله في ريد بول الاسترالي مارك ويبر والبريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس).

قطع الالماني مسافة السباق البالغة 408ر310 كلم بزمن قدره 681ر56ر38ر1 ساعة، اي بمعدل سرعة بلغ 231ر188 كلم في الساعة، متقدما بفارق 298ر4 ثانية على ويبر، و181ر12 ثانية على هاميلتون.

قدم فيتل اداء جيدا اكد فيه تفوقه كما حصل في التجارب الرسمية امسن فانطلق من المركز الاول وحافظ على تركيزه رغم التغييرات التي شهدها السباق بسبب تبديل الاطارات الى ان خرج بالمركز الاول.

الفوز هو السابع والعشرون لفيتل في مسيرته، والاول هذا الموسم بعد ان ذهاب السباق الاول في جائزة استراليا الكبرى الاسبوع الماضي الى الفنلندي كيمي رايكونن.

وتقام الجولة الثالثة في الصين في الرابع عشر من نيسان/ابريل المقبل.

جاءت انطلاقة السباق قوية بعد اجواء ماطرة حيث تكتلت السيارات على المنعطف الاول الذي شهد ضغطا من سائقي فيراري البرازيلي فيليبي ماسا والاسباني فرناندو الونسو على فيتل المنطلق من المركز الاول.

قفز الونسو من المركز الثالث الى الثاني على حساب زميله ماسا، لكن سائق ريد بول الثاني الاسترالي مارك ويبر استفاد من ثغرة اتيحت له ليتقدم من المركز الخامس الى الرابع.

اضطر الونسو الى الخروج من السباق مبكرا وتحديدا في اللفة الثانية بعد سقوط الجناح الامامي لسيارته ما اتاح لفيتل فرصة الابتعاد في المركز الاول.

دخلت السيارات الى غرف الصيانة لاستبدال الاطارات المخصصة للامطار بأخرى متوسطة بعد اللفة الخامسة وذلك بعد ان بدأت ارض الحلبة تجف تدريجيا، فكان ماسا اول الداخلين ولحقه الاخرون تباعا.

توقفت السيارات مرة ثانية على الاقل لتغيير الاطارات الى جافة بعد ان غابت آثار الامطار كليا عن الحلبة، فكثرت بالتالي التغييرات في مراكز السائقين وخصوصا في الصدارة.

انحصرت المنافسة على المركزين الاولين في اللفات العشر الاخيرة بين ويبر الاول وفيتل الذي بات ثانيا، لكن الالماني نجح في العودة الى الصدارة بعد ضغط كبير على زميله على احد المنعطفات الى ان انهى السباق متقدما عليه بفارق اكثر من اربع ثوان.

وحل رايكونن الفائز بالجولة الاولى من البطولة في المركز السابع.

وقال فيتل "كانت هناك معرقة اطارات، لكنني استمتعت به وسعيد لانني فزت في النهاية رغم ان المنافسة كانت قوية".

وعن قرار تجاوز ويبر قال "اعتقد بأنه يجب ان نتحدث معا بهذا الامر في غرفة مغلقة".

من جهته، قال ويبر "ظروف السباق كانت جيدة ونفذنا الاستراتيجية الصحيحة وكنت متحكما بالسباق"، مضيفا "كنت اقود بشكل جيد جدا لكن في النهاية كان هناك قرار من ادارة الفريق بأن اهدىء من سرعتي للحفاظ على الاطارات، وفوجئت بفيتل يضغط محاولا التجاوز، ولا بد من الحوار بيننا في هذا الموضوع".

اما هاميلتون فاوضح "قدم الفريق عملا رائعا اليوم. حاولت ان اكون على نفس وتيرة السرعة كما سائقي ريد بول لكنني لم اتمكن من ذلك".

وعن دخوله الى غرفة الصيانة الخاصة بفريقه السابق ماكلارين قبل ان يعود الى حظيرة فريقه الجديد مرسيدس قال البريطاني ضاحكا "لست ادري كيف حصل على هذا الخطأ".

وكان هاميلتون في طريقه الى التوقف امام افراد فريقه السابق قبل ان يستدرك الامر ويتوجه الى مرآب فريقه الجديد.
 

أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.