جمهورية أفريقيا الوسطى

قائد متمردي أفريقيا الوسطى يعلن نفسه رئيسا للبلاد ويبقي على حكومة اقتسام السلطة

أعلن المتمردون في جمهورية أفريقيا الوسطى أن زعيمهم ميشال جوتوديا الذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد سيبقى على حكومة اقتسام السلطة التي تشكلت وفقا لاتفاق سلام في يناير/كانون الثاني الماضي.

إعلان

قال متحدث باسم المتمردين في جمهورية إفريقيا الوسطى اليوم الاثنين إن زعيم المتمردين سيبقى - بعد أن أعلن نفسه رئيسا- على حكومة اقتسام السلطة التي تشكلت وفقا لاتفاق سلام في يناير كانون الثاني.

وأطاح ميشال جوتوديا زعيم متمردي سيليكا بالرئيس فرانسوا بوزيز أمس الأحد.
يز
وقال المتحدث إريك ماسي هاتفيا "رئيس الوزراء الحالي سيبقى في منصبه وسيجري تعديلا طفيفا على الحكومة."

it
ليلى الطويل - خبيرة الوحدة الأفريقية في مركز الأهرام-عن دخول المتمردين لبانغي 24/03/2013

وتابع "بانجي تحت سيطرتنا والأوضاع هادئة ولكن هناك أشياء سنفعلها على الأرض فيما يتعلق بالأمن. لابد أن يتوقف النهب."

وكان جوتوديا أعلن نائبا لرئيس الوزراء بعد اتفاق السلام الذي وقع في ليبرفيل عاصمة الجابون في يناير كانون الثاني وأدى إلى تشكيل حكومة اقتسام السلطة المكونة من متمردين ومعارضة مدنية وموالين لبوزيز.

واتهم المتمردون بوزيز يوم الخميس بانتهاك الاتفاق وبدأوا عمليات قتالية يوم الخميس وتقدموا سريعا للسيطرة على العاصمة الغنية بالمعادن.

رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم