فرنسا

اعتقالات في باريس بعد مظاهرة مناهضة لزواج مثليي الجنس

أ ف ب

وضعت الشرطة الفرنسية ستة أشخاص رهن التوقيف الاحتياطي بعد مظاهرة مناهضة لزواج مثليي الجنس شهدتها العاصمة الفرنسية أمس الأحد. وقال وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس إن أشخاصا شاركوا في المظاهرة ينتمون إلى اليمين المتطرف رشقوا قوات الأمن بالمسامير.

إعلان

 اعلن وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالز الاثنين ان ستة اشخاص وضعوا قيد التوقيف الاحتياطي مساء الاحد في باريس اثر اعتقال 98 شخصا في فترة بعد الظهر بعد حوادث رافقت تظاهرة ضد زواج المثليين.

وحمل فالز المسؤولية لناشطين من اليمين المتطرف رشقوا قوات الامن بالمسامير، مشيدا بما وصفه تصرفا "مدروسا ومهنيا" من الامنيين. واضاف الوزير ان حوالى ثلاثين شرطيا ودركيا اصيبوا "بجروح طفيفة".

واكد فالز انه "كان ثمة ارادة من البعض في التخريب" مشيرا الى ان "مجموعات حاولت تخطي الحواجز" التي اقامتها قوات الامن لمنع المتظاهرين من الوصول الى جادة الشانزيليزيه.

ديابوراما صور للمظاهرات بعدسة مهدي شبيل

كذلك اكد انه لم يتم اطلاق قنابل من الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.الا ان قوات الامن استخدمت، كما افاد صحافيون، مرشات يدوية تحوي غازا مسيلا للدموع.

ورفض فالز تقديم اي اعتذار كان طلبه ممثلون عن اليمين.

وضمت التظاهرات للمعارضين لمشروع قانون يشرع زواج المثليين وتنبنيهم للاطفال الاحد ما بين 300 الف (بحسب الشرطة) و1,4 مليون متظاهر (بحسب المنظمين).

وبعد اقراره في الجمعية العامة مؤخرا، سيتم درس مشروع القانون في مجلس الشيوخ اعتبارا من الرابع من نيسان/ابريل.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم