تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

فابيوس: "على المعارضة السورية توحيد صفوفها، ولا تأكيد لشائعة حول مقتل الأسد"

أ ف ب
نص : برقية
3 دقائق

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن على المعارضة السورية توحيد صفوفها وأن تبقى في حدودها الإصلاحية، مشيرا إلى أن الشائعة التي ترددت أمس الأحد عن مقتل الرئيس السوري بشار الأسد لم تتأكد.

إعلان

الجيش السوري الحر يرفض الاعتراف برئيس الحكومة المؤقتة غسان هيتو

خلافات أوروبية "عميقة" تعيق تسليح المعارضة السورية

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاثنين ان على المعارضة السورية ان توحد صفوفها مشيرا الى ان الشائعة حول مقتل الرئيس السوري بشار الاسد لم تتأكد.

وردا على سؤال لاذاعة اوروبا 1 حول شائعة بشأن اغتيال الاسد على يد حارس ايراني، اقر الوزير الفرنسي بان احد مواقع الانترنت نشر هذه المعلومة "لكنها لم تتأكد".

it
ar/ptw/2013/03/16/WB_AR_NW_PKG_SYRIA_2YEARS_V2_NW222463-A-01-20130316.mp4

واضاف فابيوس "ان اردنا تفادي تفتت سوريا و(تجنب) ان تكون الغلبة في نهاية المطاف للمتطرفين، لا بد من حل سياسي. ولذلك ينبغي ان يكون هناك اعادة توازن للقوى العسكرية على الارض".

وفي موضوع رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية احمد معاذ الخطيب الذي لم يوافق الائتلاف على استقالته بعد، ورئيس الحكومة الموقتة غسان هيتو الذي انتخبه الائتلاف السوري المعارض ورفضه الجيش السوري الحر، قال الوزير ان فرنسا تود ان "تتوحد المعارضة من جديد".

وتابع "نود ان تبقى المعارضة في حدودها الاصلاحية ولسنا موافقين على الاطلاق على اي انحراف يكون انحرافا متطرفا".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.