تصفيات كأس العالم 2014

"فريق الأحلام" الأسباني يؤكد تفوقه على "ديوك" فرنسا وينتزع فوزا ثمينا في باريس

أكد منتخب أسبانيا بطل العالم وأوروبا لكرة القدم تفوقه على نظيره الفرنسي بفوزه عليه مساء الثلاثاء 1-صفر من تسجيل بيدرو في "ستاد دو فرانس" بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014. واستعادت أسبانيا صدارة المجموعة التاسعة برصيد 11 نقطة.

إعلان

 حقق منتخب أسبانيا بطل العالم وأوروبا لكرة القدم فوزا منطقيا وثمينا مساء الثلاثاء على ملعب "ستاد دو فرانس" أمام نظيره الفرنسي بنتيجة هدف لصفر في الجولة الخامسة ضمن منافسات المجموعة التاسعة للتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014. وسجل هدف المباراة الوحيد بيدرو مهاجم نادي برشلونة في الدقيقة 58 بعد تلقيه تمريرة عرضية من زميله مونريال الظهير الأيسر، الذي انتزع الكرة من جالي.

 فرحة المدرب دل بوسكي فرحتان

وبهذا الفوز يستعيد "فريق الأحلام" صدارة المجموعة ويشق طريقه بتأني وثبات نحو مونديال البرازيل، ويحتل المركز الأول برصيد 11 نقطة وفارق نقطة عن "الديوك". وكانت فرنسا استغلت تعادل منافسها الجمعة أمام فنلندا 1-1 وفوزها من جهتها على جورجيا 3-1 للانفراد بالصدارة. واستعادت أسبانيا في الوقت ذاته توازنها وأظهرت عضلاتها لتثبت أنها الأفضل ليس بمجموعتها فحسب بل في أوروبا أجمع.

 وكما أكد ذلك المدرب فيسنتي دل بوسكي في مؤتمره الصحفي عقب المباراة، فإن الفنانين الأسبان لم يغيروا شيئا في طريقة لعبهم وبقوا أوفياء للأداء الهجومي والتمريرات القصيرة التي يسيطرون بفضلها على الكرة ويكسبون الألقاب، وبلغت نسبة استحواذهم على الكرة أمام فرنسا 76 في المئة. وكانت فرحة دل بوسكي فرحتان، الأولى بالفوز على منافس مباشر في التصفيات المؤهلة لمونديال 2014 والثانية بتألق فالديس حارس المرمى بديل القائد إيكر كاسياس ومونريال الظهير الأيسر الذي خلف خوردي ألبا المصاب.

 بنزيمة لم يسجل أي هدف منذ 1011 دقيقة

وكان بإمكان أسبانيا فتح باب التسجيل منذ الدقيقة الخامسة عندما وجد تشابي نفسه على بعد خمسة أمتار من مرمى ليوريس ليضرب فوق الإطار. وكان بإمكانها أن تستفيد من ضربة جزاء حقيقة في الدقيقة 35 عندما عرقل ليوريس بيدرو داخل المنطقة إلا أن الحكم لم يعلن عن شيء، ليقترب الفرنسيون بدورهم من هز الشباك في الدقيقة 38 لكن كرة ريبيري تصدى لها فالديس ببراعة.

 وحكم تشابي وزملاءه قبضتهم على المباراة في الشوط الثاني، خاصة أن "الديوك" ظلوا يبحثون عن مهاجمهم كريم بنزيمة الذي فقد أثره تماما ليخرج تحت صافرات الجمهور 10 دقائق قبل نهاية المباراة. وتذكر الجميع أن بنزيمة لم يسجل أي هدف لصالح منتخب بلاده من حزيران/يونيو الماضي، أي منذ 1011 دقيقة بالضبط!

 وازدادت محنة المدرب ديدييه ديشان في الدقيقة 78 عندما أشهر الحكم بطاقة حمراء في وجه الشاب البارع والواعد بول بوغبا (20 عاما)، لاعب يوفنتوس الإيطالي، بعد تلقيه بطاقتين صفراوين في غضون أربع دقائق.

 لكن، وبالرغم من خسارتها، أدت فرنسا مباراة في المستوى، ولو أنها من المتوقع بعد إخفاقها مساء الثلاثاء أمام أبطال العالم أن تتجهز ذهنيا وجسديا لخوض مباراة الفصل في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل لكسب تأشيرة التأهل إلى مونديال 2014.
علاوة مزياني

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم