السعودية

السلطات السعودية تنفذ حد الحرابة في يمني قتل باكستانيا بعد اغتصابه

أ ف ب

نفذت السلطات السعودية الأربعاء حد الحرابة، الصلب والقتل، في يمني أدين بقتل مواطن باكستاني بعد اغتصابه إضافة لجرائم أخرى. وكانت وزارة الداخلية ألقت القبض على الرجل اليمني ووجهت إليه التهم السابقة بالإضافة إلى تهم "التربص بعابري السبيل وقطع الطريق عليهم وضربهم وسلب ما لديهم بالقوة". وتم تطبيق الحد على المتهم في مدينة جيزان بعد تصديق المحكمة العليا عليه.

إعلان

 اعلنت السلطات السعودية انه تم الاربعاء في مدينة جيزان الجنوبية تنفيذ حد الحرابة، اي القتل والصلب، في يمني ادين بارتكاب فاحشة اللواط بباكستاني وقتله فضلا عن اعمال سلب وضرب، بحسب مصدر رسمي.

وذكرت وكالة الانباء السعودية نقلا عن وازرة الداخلية ان "اليمني محمد رشاد خيري حسين اقدم على قتل الباكستاني باتشه سيد خان بعد فعل فاحشة اللواط به والتربص بعابري السبيل وقطع الطريق عليهم وضربهم وسلب ما لديهم بالقوة".

واكدت "توافر شروط اقامة حد الحرابة وان تكون عقوبته القتل والصلب وصدق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا (...) فالمدعى عليه عاقل بالغ وما اقدم عليه محرم ومعاقب عليه شرعا ويعد ضربا من ضروب الحرابة والافساد في الارض".

واعتبرت انه " لا شك ان الحرابة خطيرة وبادرة سيئة وجراة خبيثة فاذا لم يأمن الناس على انفسهم واعراضهم واموالهم فالامر خطير".

واشارت الى تنفيذ حكم القتل والصلب بالجاني في مدينة جيزان بمنطقة جازان .

وبذلك، يرتفع عدد الذين اعدموا منذ مطلع العام الحالي في السعودية الى 28 شخصا بينهم عدد من الاجانب.

وقد اعدمت السلطات السعودية 76 شخصا على الاقل العام الماضي بحسب ارقام جمعتها وكالة فرانس برس استنادا الى بيانات لوزارة الداخلية.

وتعاقب بالاعدام جرائم الاغتصاب والردة والقتل والسطو المسلح وتهريب المخدرات وممارسة السحر والشعوذة في المملكة السعودية التي تعتمد تطبيقا صارما للشريعة الاسلامية.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم