فرنسا

أكثر من نصف الفرنسيين يعتبرون فرانسوا هولاند "رئيسا سيئا"

كشف استطلاع للرأي قام به معهد "سي إس إيه" ونشرت نتائجه الخميس أن 51 بالمئة من الفرنسيين يعتبرون الرئيس الحالي فرانسوا هولاند "رئيسا سيئا للجمهورية" فيما عده 22 بالمئة "رئيسا جيدا" وامتنع الباقون عن إبداء رأيهم. ويعاني الرئيس فرانسوا هولاند من تناقص حاد في شعبيته وذلك بعد عشرة أشهر فقط من انتخابه رئيسا للبلاد وذلك حسبما أفاد العديد من استطلاعات الرأي الأخرى.

إعلان

اعتبر 51% من الفرنسيين ان فرنسوا هولاند "رئيس سيء للجمهورية" مقابل 22% فقط يعتبرونه "رئيسا جيدا للجمهورية"، بحسب استطلاع للراي اجراه معهد سي اس آ لحساب شبكة بي اف ام تي في ونشرت نتائجه الخميس.

وامتنع 27% من المستطلعين في هذا التحقيق عن ابداء رأي.

واوضح المعهد ان "الكوادر (63% من الاراء السلبية) والاشخاص الذين يعملون لحسابهم (59%) والمتقاعدين (55%) يبدون قدرا خاصا من الصرامة في حكمهم على قدرة فرنسوا هولاند على تولي مهامه كرئيس للدولة".

واشار الى ان "فرنسوا هولاند يعتبر رئيسا جيدا للجمهورية براي 60% من ناخبيه في الدورة الثانية من الانتخابات في 6 ايار/مايو الماضي".

واجري استطلاع الراي عبر الانترنت في 26 و27 اذار/مارس وشمل عينة ذات صفة تمثيلية من 961 شخصا يقيمون في فرنسا وعمرهم ما فوق الثامنة عشرة، استنادا الى نظام النسب.

وصدرت نتائج هذا التحقيق بعد سلسلة من الاستطلاعات اشارت الى تراجع متواصل في شعبية هولاند بعد عشرة اشهر على فوزه على نيكولا ساركوزي في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 6 ايار/مايو 2012.

وكشف استطلاع للراي اجراه معهد ايفوب ونشرته صحيفة لو جورنال دو ديمانش في نهاية الاسبوع الماضي عن تراجع شعبية الرئيس ست نقاط عن الشهر الماضي.

وبحسب تحقيق ايفوب فان 68% من المستطلعين (مقابل 62% في شباط/فبراير) ابدوا استياءهم من اداء فرنسوا هولاند كرئيس للجمهورية، مقابل 31% ابدوا ارتياحهم له، فيما امتنع 1% عن ابداء رأي.

وهي اسوأ نتيجة يحققها فرنسوا هولاند منذ انتخابه واسوأ نتيجة لرئيس فرنسي على الاطلاق بعد عشرة اشهر على تولي الرئاسة، بحسب ما ذكر تحقيق ايفوب.

وسيلقي هولاند كلمة تستمر 45 دقيقة مساء الخميس على شبكة فرانس 2 العامة ليشرح للفرنسيين هدف اصلاحاته.

أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم