فرنسا

هولاند يعلن بدء سحب الجنود الفرنسيين من مالي بنهاية أبريل/نيسان

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس في مقابلة مع قناة "فرانس 2" أن فرنسا ستبدأ بسحب جنودها من مالي في نهاية أبريل/نيسان وأنه لن يبقى سوى ألف جندي بنهاية السنة.

إعلان

فرانسوا هولاند أمام اختبار إعلامي وسياسي صعب

 اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مساء الخميس ان بلاده ستبدأ بسحب جنودها من مالي في نهاية نيسان/ابريل بحيث لن يبقى من اصل الاربعة الاف جندي سوى الفين في تموز/يوليو والف بنهاية السنة.

وقال هولاند خلال مقابلة مع قناة "فرانس 2" العامة، "بنهاية شهر نيسان/ابريل، سننسحب. في تموز/يوليو لن يكون هناك اكثر من الفي جندي في مالي. وبنهاية السنة سيكون هناك نحو الف".

it
هولاند في الاتحاد الأوروبي "اتخذت قرار التدخل العسكري في مالي باسم فرنسا" 2013/02/05

واضاف "لقد حققنا اهدافنا في مالي"، باستثناء تحرير الرهائن الفرنسيين ال15 المحتجزين في افريقيا ولا سيما في مالي والذين قتل احدهم على ما يبدو.

واضاف "لم نعثر على رهائننا. سنواصل البحث عنهم".

واكد هولاند ان هناك "دلائل" على ان الاسرة الفرنسية المكونة من سبعة اشخاص بينهم اربعة اطفال والذين خطفوا في 19 شباط/فبراير في شمال الكاميرون "لا يزالون على قيد الحياة".

وقال "لدينا ادلة على انهم على قيد الحياة ولكننا لا نعلم المكان المحتجزة فيه هذه الاسرة. نعرف انه في نيجيريا"، مشددا على ان باريس تحاول بشتى الطرق التوصل الى اطلاق سراحهم.

من جهة اخرى اكد الرئيس الفرنسي ان بلاده تريد ان تجري الانتخابات في مالي "في نهاية شهر تموز/يوليو"، مؤكدا ان هذا الامر لا يمكن لباريس ان تساوم عليه، مضيفا ان باريس تريد ايضا "ان يجري حوار بين كل مكونات المجتمع المالي".

  أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم