تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المحكمة الكينية العليا تقر بالإجماع انتخاب أوهورو كينياتا رئيسا للبلاد

أقرت المحكمة الكينية العليا بالإجماع فوز أوهورو كينياتا بعد أن تم انتخابه رئيسا للبلاد "بطريقة صحيحة" وبعد النظر بالطعن الذي قدمه المرشح المهزوم رايلا أودينغا.وأقر رئيس الوزراء الكيني المنتهية ولايته رايلا اودينغا بفوز الرئيس المنتخب اوهورو كينياتا وتمنى له "حظا سعيدا" .

إعلان

 اقر رئيس الوزراء الكيني المنتهية ولايته رايلا اودينغا السبت بفوز الرئيس المنتخب اوهورو كينياتا وتمنى له "حظا سعيدا" بعد تاكيد المحكمة العليا نتائج انتخابات 4 اذار/مارس الرئاسية في البلاد.

وصرح اودينغا امام الصحافة ان "المحكمة العليا تكلمت" عبر مصادقتها السبت على انتخاب خصمه وان "التشكيك (في هذا القرار) سيؤدي الى انعدام الاستقرار السياسي والاقتصادي" مؤكدا رفضه القيام بذلك.

وتابع "بالرغم من امكان اختلافنا مع (الحكم) كاملا، فان ايماننا بالشرعية الدستورية هو (قيمتنا) العليا".

واعتبر اودينغا الذي خسر امام كينياتا بفارق كبير بحسب نتائج الانتخابات الرئاسية الرسمية ان قرار القضاء "مرحلة جديدة في الطريق الطويلة الى الديموقراطية".

وعبر عن "الامل في ان تخلص الحكومة الجديدة للدستور" الذي اقر باستفتاء العام 2010 من اجل انهاء مرحلة طويلة من الافلات من العقاب في كينيا.

واكدت المحكمة العليا في كينيا في وقت سابق السبت انتخاب كينياتا رئيسا للبلاد في اعقاب استحقاق اعتبر "حرا ومنصفا وشفافا وذا مصداقية" على ما اعلن رئيس المحكمة ويلي موتونغا في جلسة عامة نقلها التلفزيون.

ورفض قضاة المحكمة العليا الست بالاجماع الطعن الذي قدمه معسكر اودينغا وجمعيات اهلية نددت بعدد من المخالفات واعتبرت انها اثرت في صدقية الاستحقاق.

وصرح موتونغا رسميا في اثناء قراءة قرار المحكمة العليا ان "القرار المتخذ باجماع المحكمة ينص على ان الانتخاب الرئاسي الذي جرى في 4 اذار/مارس 2013 جرى بشكل حر ومنصف وشفاف وذي مصداقية، عملا باحكام الدستور والاحكام القانونية المرعية الاجراء".

كما قررت المحكمة ان "انتخاب" اوهورو كينياتا ومرشحه لمنصب نائب الرئيس وليام روتو "صالح" كرئيس ونائب لرئيس جمهورية كينيا بحسب موتونغا.

واعلنت اللجنة الانتخابية الكينية في 9 اذار/مارس فوز كينياتا بنسبة 50,07% من الاصوات في الدورة الاولى وب8000 صوت فقط فوق عتبة الاكثرية المطلقة للاصوات التي يفرضها الدستور.

واكد معسكر اودينغا والجمعيات التي قدمت الطعن حصول مخالفات في اثناء الاستحقاق وفرز الاصوات.

ولم تكشف المحكمة حججها فورا. واوضح رئيسها ان "الحكم المفصل الذي يشمل تفنيد قرار المحكمة سينشر في غضون اسبوعين".

وجرى الاستحقاق الرئاسي في 4 اذار/مارس واعلنت نتائجه من دون حوادث تذكر ما بدد المخاوف من تكرار اعمال العنف المريعة (اكثر من الف قتيل) التي اندلعت عام 2007 بعد الاعلان عن خسارة اودينغا بفارق بسيط امام خصمه آنذاك مواي كيباكي الذي دعمه كينياتا آنذاك.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.