مالي

الطوارق يؤكدون وقوع قتلى في مواجهات بينهم وبين مسلحين إسلاميين في غاو وكيدال

أكد متمردون من الطوارق بأن مواجهات بين مقاتلين من حركتهم ومسلحين إسلاميين وقعت بين منطقتي غاو وكيدال خلفت أربعة قتلى في صفوفهم وخمسة قتلى في صفوف المسلحين. وصرح مسؤول من الحركة بأن القتلى من الإسلاميين هم ثلاثة جزائريين وموريتاني وعربي مالي.

إعلان

اكد تمرد الطوارق الحركة الوطنية لتحرير ازواد السبت قتل خمسة مسلحين اسلاميين ومقتل اربعة من صفوفه في مواجهات الجمعة بين عناصر الحركة واسلاميين مسلحين بين منطقتي غاو وكيدال في شمال شرق مالي.

وافاد مسؤولون في الحركة في اتصال مع فرانس برس في واغادوغو (بوركينا فاسو) وكيدال (اقصى شمال شرق مالي)، عن وقوع مواجهات عنيفة ظهر الجمعة بين متمردي الطوارق ومسلحين اسلاميين بين بلدة انيفيس في منطقة كيدال وبلدة تاركينت في منطقة غاو.

واكد المتحدث باسم الحركة في كيدال موسى اغ الطاهر ان الاسلاميين فقدوا "خمسة" عناصر واسر منهم واحد في اعقاب المواجهات التي استمرت حوالى ساعتين.

وصرح المسؤول في الحركة في واغادوغو ابراهيم اغ الصالح "بعد المعارك سجلنا مقتل اربعة واصابة اثنين (...) كما احصينا خمسة قتلى في صفوفهم". وتحدث عن اسر احد الخصوم "يبلغ بالكاد 17 عاما".

وتابع ان الاسلاميين القتلى هم ثلاثة جزائريين وموريتاني وعربي مالي، وان الاسير من الطوارق الماليين من منطقة تمبكتو (شمال غرب مالي).

الصفحة الأولى من لعبة "مالي المسلمة" 20130313
الصفحة الأولى من لعبة "مالي المسلمة" 20130313

واختلف المسؤولان حول انتماء خصومهم حيث اكد اغ الطاهر انهم من حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا وهي احدى الجماعات التي سيطرت على شمال مالي في 2012 فيما اشار اغ الصالح الى انهم عناصر جماعة "الموقعين بالدماء" التي اسسها الاسلامي الجزائري مختار بلمختار.

وتعذر حتى بعد ظهر السبت الاتصال باي مصدر في الجماعتين للتعليق على هذه المعلومات.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم