تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس

الآلاف يحيون يوم الأرض مع اختتام المنتدى الاجتماعي الدولي

نص : برقية
4 دقائق

أحيا قرابة 15 ألف شخص في تونس العاصمة ذكرى "يوم الأرض" تزامنا مع اختتام المنتدى الاجتماعي الدولي الذي نظمته تونس، والذي حمل شعار "فلسطين والربيع العربي". وهتف المتظاهرون بشعارات مناهضة لإسرائيل وطالبوا "بالحرية للأسرى الفلسطينين".

إعلان

شارك اكثر من 15 الف شخص، بحسب الشرطة، السبت في مسيرة احتفالية في اختتام الدورة ال12 للمنتدى الاجتماعي العالمي الذي نظم تحت شعار فلسطين والربيع العربي.

وهتف المتظاهرون ضد الاحتلال الاسرائيلي في مسيرتهم لمناسبة احياء "يوم الارض" الذي ينظم سنويا تخليدا لمقتل ستة فلسطينيين في 30 آذار/مارس 1976 برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي اثناء تظاهرة احتجاج على مصادرة اراض فلسطينية.

وقالت دانييلا نيشولو الناشطة الايطالية وهي تلوح بشال بالوان العلم الفلسطيني "اصرخ باعلى الصوت من اجل الحرية والعدل للفلسطينيين".

من جهته قال الناشط ديفيد هيب "نحن نتظاهر من اجل احترام حقوق الفلسطينيين في حرية التنقل برا وبحرا وضد الحصار المفروض (من الاحتلال الاسرائيلي) على قطاع غزة".

وتجمع المشاركون في المسيرة الحاشدة رافعين اعلام دولهم والكوفية الفلسطينية في ساحة 14 كانون الثاني/يناير عند ملتقى شارع الحبيب بورقيبة بشارع محمد الخامس بالعاصمة التونسية، في مسيرة بطول اربعة كلم حتى سفارة فلسطين بالعاصمة التونسية.

وسار جنبا الى جنب في هذه التظاهرة العالمية تونسيون وكنديون وفرنسيون واميركيون الى جانب مسؤولين يخضعون لحراسة في حزب الله اللبناني ومعارضين تشاديين وسوريين.

وقال علي فياض النائب ورئيس وفد حزب الله اللبناني الى المنتدى "حرصنا على المشاركة في المنتدى الاجتماعي العالمي الذي ركز على قضية اساسية هي القضية الفلسطينية".

ورفع المشاركون في المسيرة صور قادة فلسطينيين تم اغتيالهم، ورايات يسارية حمراء وسلفية سوداء، وهتفوا ضد قيام علاقات بين الدول العربية واسرائيل وهو مطلب تبنته "الجمعية العامة المشتركة لفلسطين" في المنتدى الاجتماعي العالمي.

وطالبت اللافتة الرئيسية للتظاهرة "بالحرية للاسرى الفلسطينيين" في حين دعت لافتات اخرى حملت في المسيرة شعارات مناهضي العولمة المطالبين ب "عالم افضل" والمناهضين لوحشية راس المال.

وطالبت ناشطات مشاركات في المسيرة بالمساواة واكدن رفضهن لعودة انظمة الاستبداد مع صعود قوى الاسلام السياسي الى السلطة في خضم الربيع العربي.

وشهد المنتدى مشادة بين ناشطين مغاربة وصحراويين يدعمهم ناشطون جزائريون على خلفية قضية الصحراء الغربية.

وقاطعت نقابة طلابية يسارية تونسية المنتدى بسبب مشاركة ناشطين قدموا من اسرائيل.

كما جرت سجالات حامية بين انصار ومعارضي الحركة المناهضة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

غير انه لم يسجل اي حادث يذكر اثناء الايام الخمسة للمنتدى الذي شهد مشاركة نحو 30 الف شخص في الف ورشة متنوعة القضايا.

ومن محاور النقاش في هذه الورش التحولات الثورية والحروب الاهلية والهجرة والتهميش ووضع المراة والاسلام السياسي.

ويطرح المنتدى الاجتماعي العالمي نفسه كنسخة شعبية مضادة لمنتدى دافوس الذي يضم سنويا كبار اثرياء ومسؤولي الاقتصاد في العالم.

وينظر المجلس الدولي للمنتدى الاجتماعي العالمي الاحد والاثنين في مستقبل المنتدى وفي ترشحات البلدان الراغبة في استقبال دورته المقبلة وبينها المكسيك وكيبيك والهند.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.