الكويت

السجن سنتين لمغرد كويتي أدين بالمساس بالذات الأميرية عبر تويتر

حكم القضاء الكويتي بالسجن عامين على المعارض حمد الخالدي بعد إدانته بالمساس بذات الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح عبر إرساله تغريدة عبر تويتر. وحسب منظمات حقوقية فإن 35 ناشطا ونائبا كويتيا سابقا أحيلوا على القضاء بتهمة المساس بالذات الأميرية عبر تويتر أو عبر خطابات ألقيت في تجمعات عامة منذ عام.

إعلان

حكم على المعارض الكويتي حمد الخالدي الاحد بالسجن عامين بعد ادانته بارسال تغريدة على موقع تويتر تشكل مساسا بذات الامير، وفق ما افاد مسؤول في منظمة حقوقية.

وقال محمد الحميدي مدير الجمعية الكويتية لحقوق الانسان "حكم على الخالدي بالسجن عامين".

وتمت محاكمة هذا المعارض لنشره تغريدة على تويتر اعتبرت مساسا بامير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح. وقد اودع السجن في انتظار استئناف الحكم.

ومنذ منتصف ايار/مايو 2012، احيل 35 ناشطا ونائبا كويتيا سابقا امام القضاء بتهمة المساس بالذات الاميرية عبر تويتر او عبر خطابات القيت في تجمعات عامة، وذلك بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش.

وفي 20 اذار/مارس، حكمت محكمة استئناف على الكويتي بدر الرشيدي المتهم بالمساس بذات الامير وبالدعوة الى انقلاب عبر تغريدات نشرها على تويتر، برفع حكم السجن عليه من سنتين الى خمس سنوات.

وكان الرشيدي سجن في 28 تشرين الثاني/نوفمبر بعدما حكمت عليه محكمة البداية بالسجن عامين.

وتحدثت هيومن رايتس ووتش الشهر الفائت عن تدهور وضع حقوق الانسان في الكويت حيث استخدمت الشرطة القوة بحق المتظاهرين.

وتصاعد التوتر بين السلطات الكويتية والمعارضة منذ الانتخابات التشريعية التي جرت في كانون الاول/ديسمبر الفائت استنادا الى قانون انتخاب رفضته المعارضة مقاطعة العملية الانتخابية.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم