تخطي إلى المحتوى الرئيسي

آلاف المغاربة بشوارع الرباط للتنديد بسياسة حكومة بن كيران

تظاهر آلاف المغاربة الأحد في شوارع الرباط تنديدا بسياسة حكومة عبد الإله بن كيران. وجاءت هذه المظاهرات التي اعتبرها البعض بأنها "تحذير" للحكومة الإسلامية التي وصلت للحكم نهاية 2011، بدعوة من منظمتين نقابيتين.

إعلان

تظاهر آلاف الاشخاص الاحد في الرباط "من اجل مجمل الحقوق والحريات" وتعبيرا عن غضبهم ازاء سياسة الحكومة، وذلك بدعوة خصوصا من منظمتين نقابيتين، على ما افاد مصور وكالة فرانس برس.

وكان عدد المتظاهرين الذين انهوا مسيرتهم امام البرلمان، ما بين خمسة آلاف وعشرة آلاف بحسب المصدر ذاته، في حين قدرت الشرطة عددهم بثلاثة آلاف متظاهر.

وجرت التظاهرة في هدوء ورفع المشاركون فيها لافتات وشعارات ضد الفساد و"غلاء المعيشة ومن اجل العمل" وعموما ضد سياسة الحكومة.

وقال متظاهرون كان بينهم انصار حركة 20 فبراير المطالبة باصلاحات، ان "المغرب يشهد انتكاسة اجتماعية" وان رئيس الوزراء عبد الاله "بنكيران يقودنا الى الهاوية".

وبحسب وكالة الانباء المغربية الرسمية فان احزاب المعارضة وجمعيات ومنظمات ناشطة في مجال حقوق الانسان ومن المجتمع المدني، انضمت الى التظاهرة.

وقال نقابيون للوكالة ان هذه التظاهرة تشكل "نوعا من التحذير" للحكومة.

ووصل حزب العدالة والتنمية بزعامة بنكيران الذي يراس الحكومة، الى الحكم اثر انتخابات نهاية 2011 وبداية 2012 في خضم اضطرابات الربيع العربي.

وسيكون على الحكومة التي واجهت تباطؤ النمو العام الماضي وتفاقم العجز العام، اجراء اصلاحات اجتماعية هامة في الاشهر المقبلة تتعلق بانظمة بانظمة التقاعد وبصندوق التعويض الذي يدعم العديد من المواد الاساسية.

أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن