الجزائر

توقيف 7 أشخاص إثر مواجهات بين الشرطة وعاطلين عن العمل في غرداية جنوب الجزائر

اعتقلت السلطات الجزائرية سبعة أشخاص في أعقاب مواجهات عنيفة الثلاثاء الماضي بين قوات الأمن وشبان عاطلين عن العمل في غرداية جنوب الجزائر. وبدأ الأشخاص السبعة الذين تم حبسهم وبينهم المسؤول المحلي عن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، إضرابا "مفتوحا" عن الطعام.

إعلان

 تم توقيف سبعة اشخاص اثر مواجهات عنيفة الثلاثاء بين شرطيين وشبان عاطلين عن العمل في غرداية (جنوب) وتم ايداعهم السجن بعدما استمع اليهم قاضي تحقيق، بحسب ما نقلت السبت وكالة الانباء الجزائرية عن مصدر قضائي.

واوضح المصدر ان الموقوفين المتهمين "بالتخريب وتدمير املاك عامة وخاصة وضرب والتسبب في اصابات لهيئة قائمة"، تم توقيفهم متلبسين.

وفي الاجمال تم اعتقال 17 شخصا اثناء اعمال العنف هذه التي وقعت الثلاثاء لمناسبة اطلاق مهرجان للسجاد تحتفل به المدينة المعروفة بصناعتها التقليدية سنويا.

فيديو من فيس بوك للتظاهرة التي نظمها العاطلون عن العمل في مدينة ورقلة بجنوب الجزائر -20130314

وبحسب الصحف فان المحتجين كانوا يسعون للفت انتباه السلطات الى وضع العاطلين عن العمل في الوقت الذي تصرف فيه اموال كثيرة على هذا الاحتفال السنوي.

وبدأ الاشخاص السبعة الذين تم حبسهم وبينهم المسؤول المحلي عن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان، اضرابا "مفتوحا" عن الطعام، بحسب الرابطة.

وبعد المواجهات زار العديد من الوزراء بينهم وزير الداخلية دحو ولد قابلية غرداية لبحث سبل توفير فرص عمل مع السلطات المحلية.

واعلن وزير العمل الطيب لوح الخميس ان الحكومة تعكف على منح امتيازات ضريبية جديدة لتشجيع المستثمرين على الاستثمار في الجنوب الجزائري.

وبحسب السلطات وصندوق النقد الدولي فان 21,5 بالمئة من الشبان دون 35 عاما، عاطلون عن العمل مقابل نسبة بطالة لمجموع السكان تقل عن 10 بالمئة.

واوضاع الشباب اكثر صعوبة في مناطق الجنوب الاقل نموا، حيث يتم توظيف عمال قادمين من شمال البلاد ومن الخارج.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم