تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حركة "حماس" تنتخب خالد مشعل رئيسا لمكتبها السياسي لأربع سنوات جديدة

انتخبت حركة "حماس" الفلسطينية الإسلامية الاثنين في القاهرة خالد مشعل رئيسا لمكتبها السياسي لأربع سنوات جديدة، كما أعلن مصدر في الحركة شارك في الاجتماعات ورفض الكشف عن هويته.

إعلان

حركة "حماس" تتجه نحو التجديد لرئيس مكتبها السياسي خالد مشعل لأربع سنوات إضافية

اعادت حركة حماس مساء الاثنين انتخاب خالد مشعل رئيسا لمكتبها السياسي لاربع سنوات اضافية، وذلك في اجتماع لمكاتبها السياسية الفرعية وقيادة مجلس الشورى العام في القاهرة.

وقال مسؤول في حماس يشارك في اجتماعات القاهرة طلب عدم ذكر اسمه في اتصال مع وكالة فرانس برس انه "تم اختيار الاخ ابو الوليد (خالد مشعل) لرئاسة المكتب السياسي للحركة لولاية جديدة تستمر اربع سنوات".

واضاف المصدر نفسه "يجري الان اختيار اعضاء اللجنة التنفيذية التي ستعمل مع مشعل وجميعهم اعضاء في المكتب السياسي".

واوضح مصدر ثان في حماس موجود في القاهرة ان ثمة "اتجاها لدى المجتمعين لاختيار نائبين لمشعل هما موسى ابو مرزوق (يقيم في القاهرة) واسماعيل هنية (رئيس الحكومة المقالة في عزة) على اعتبار انهما كانا منافسين لمشعل".

ويتولى هنية وهو من ابرز قادة حماس ايضا رئاسة المكتب السياسي الفرعي للحركة في قطاع غزة.

وذكر المصدر ان النتائج "ستعلن بعد انتهاء الاجتماع" من دون ان يوضح ما اذا كانت هذه النتائج ستعلن في مؤتمر صحافي او في بيان رسمي تصدره الحركة.

وتشرف لجنتان قضائية ورقابية داخل حماس على عملية الانتخاب هذه التي تتم بعيدا من الاعلام.

ويعقد اعضاء المكاتب السياسية الثلاثة في الضفة الغربية وقطاع غزة والخارج وقيادة مجلس الشورى العام لحماس اجتماعا في القاهرة خصص لحسم مسألة هوية رئيس المكتب السياسي للحركة بعد عملية انتخابية معقدة وطويلة استمرت عاما كاملا.

وكان مسؤول كبير في الحركة يشارك في اجتماع القاهرة رجح في وقت سابق لفرانس برس اعادة انتخاب مشغل وقال "بعد دراسة الحالة الفلسطينية والاوضاع العربية في ظل الثورات العربية والحالة الدولية اصبح لدى قيادة الحركة قرار بالتجديد لمشعل لاربع سنوات للمرة الاخيرة".

والاعضاء الذين يشكلون الاطار القيادي الاعلى ويحق لهم انتخاب رئيس المكتب السياسي ومكتبه التنفيذي هم اعضاء المكتب السياسي لحماس في قطاع غزة الذي يراسه هنية ويضم 15 عضوا، والمكتب السياسي في الضفة الغربية ويضم ايضا 15 عضوا والمكتب السياسي في الخارج ويضم اقل من 15 عضوا وفق مصادر في الحركة.

وتبدأ عملية الانتخاب بترشيح ذاتي او من قبل اعضاء في الاطار القيادي ويتم التصويت المباشر في اجتماع غير علني حال ترشيح اكثر من شخص ويتم اعلان الفوز لمن يحصل على الاغلبية.

وراى قيادي في الحركة في غزة ان التغيرات التي تشهدها المنطقة العربية "ستدفع الحركة لاختيار مشعل لميزاته المتقدمة فهو اعطى الحركة وجها وطنيا وتجاوز الحزبية ولديه علاقات واسعة جدا في العالم العربي والاسلامي وعلاقات دولية جيدة وقدرة كبيرة للتحرك ضمن التوازنات السياسية العربية والدولية عدا عن وعيه السياسي العميق بالمنطقة وقبوله من كافة الفئات داخل الحركة".

ويبدو ان مشعل هو الاكثر قبولا محليا وعربيا، ويقول القيادي نفسه ان مشعل "مقبول لدى الرئيس محمود عباس وفتح والفصائل المختلفة كذلك هناك ميول لدى زعماء عرب لمشعل خصوصا انه منفتح على ملوك ورؤساء واحزاب في العالم".

واشار مصدر مطلع على الاجتماعات في القاهرة الى ان "الاطار القيادي للمكاتب السياسية وقيادة الشورى العام في حالة انعقاد منذ امس (الاحد) لدراسة المصالحة والعلاقات الثنائية الاخوية مع مصر والوضع الاقليمي اضافة للاوضاع الداخلية للحركة لاغلاق ملف الانتخابات التي طال انتظارها".

واوضح ان "من حق الناس ان تعرف ماذا يجري في الحركة ومن هو الرئيس على الرغم من ان رئيس المكتب السياسي منصب تكليفي يستوجب القيام بمسؤوليات وواجبات تمليها مجالس الحركة"، منتقدا الاستمرار في سرية العملية الانتخابية للحركة لان حماس "باتت حركة ذات تأثير كبير ولاعب رئيس بالمنطقة".

وسيبقى مشعل في مقره المؤقت في العاصمة القطرية الدوحة وفقا لمسؤولين في حماس.
 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.