تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل مدنيين بينهم أطفال ونساء في قصف على حي شيخ مقصود في مدينة حلب

أ ف ب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 15 شخصا على الأقل "بينهم 9 أطفال وثلاث نساء" قتلوا السبت في قصف للطيران السوري على حي شيخ مقصود في مدينة حلب (شمال).

إعلان

الأسد يحذر من انعكاسات تقسيم سوريا على المنطقة وسط استمرار الاشتباكات

نحو أربعة ملايين سوري نزحوا داخل أراضي بلادهم منذ اندلاع النزاع

قتل 15 شخصا على الاقل بينهم تسعة اطفال السبت في قصف للطيران السوري على حي شيخ مقصود في مدينة حلب (شمال)، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد ان "طائرة حربية قصفت اطراف حي شيخ مقصود ما ادى الى مقتل 15 مدنيا على الاقل بينهم تسعة اطفال وثلاث نساء"، لافتا الى ان المنطقة المستهدفة يسيطر عليها حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني في تركيا.

وبعد ساعات من الغارة، هاجم مقاتلون تابعون لحزب الاتحاد الديموقراطي حاجزا للقوات النظامية عند المدخل الجنوبي لحي شيخ مقصود وقتلوا خمسة جنود بحسب المرصد.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان الهجوم كان ردا على الغارة.

وتأتي هذه الغارة الجوية بعد ايام عدة من المواجهات العنيفة بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية، شارك فيها مقاتلون اكراد دفاعا عن منطقتهم.

ويظهر شريط فيديو بث على الانترنت دخانا اسود كثيفا ونيرانا تتصاعد من مكان الغارة. وتسمع اصوات نساء ينتحبن فيما يهتف الشخص الذي يصور الشريط ان هناك جثثا على الارض قرب حاجز للاتحاد الديموقراطي الكردي، طالبا جلب سيارات لاجلاء الضحايا.

كذلك، يظهر الشريط امراة تصرخ وهي تحمل جثة فتاة فيما يهرع سكان لنقل جثث اخرى تعود الى اطفال الى شاحنة بيك اب.

ونقل المرصد عن مصادر كردية ان بعض الجرحى اصاباتهم بالغة متوقعا ارتفاع الحصيلة.

وقال عبد الرحمن "من الواضح ان الجيش قرر مهاجمة الاكراد في الايام الاخيرة. الجيش يسعى الى جر حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي في النزاع السوري".

أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.