تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء يأمر برويز مشرف بالمثول أمام المحكمة العليا بتهمة "خيانة" الدستور

أمر القضاء الباكستاني الرئيس السابق برويز مشرف بالمثول أمام المحكمة العليا في باكستان بشأن مزاعم "خيانته" للدستور، إثر قيامه بفرض حالة الطوارئ في البلاد إثر الانقلاب الذي استولى خلاله على الحكم في 1999.

إعلان

امر القضاء الباكستاني الاثنين بمثول الرئيس السابق برويز مشرف الثلاثاء امام المحكمة العليا للاستماع اليه بشان مزاعم ارتكابه "خيانة"، بحسب ما افاد قضاة.

ويحاول محامون باكستانيون اقناع اعلى محكمة في البلاد بمحاكمة مشرف بتهمة "خيانة" دستور البلاد من خلال فرضه حالة الطوارىء اثر الانقلاب الذي استولى فيه على الحكم في 1999.

ومشرف المهدد بالقتل من طالبان، كان مثل قبل عشرة ايام امام محكمة بكراتشي لتمديد تجميد مذكرات توقيف بحقه صدرت لتورطه المفترض في قتل الزعيم الانفصالي بولاية بلوشستان (جنوب غرب) اكبر بوغتي في 2006 وبنازير بوتو في 2007 واقالة قضاة بشكل غير قانوني في العام ذاته.

وتجند محامون باكستانيون، ياخذون على مشرف فرضه حالة الطوارىء واقالة القضاة، في الاسابيع الاخيرة للمطالبة بسجن مشرف مدى الحياة. وتمكن محامون من اسقاط ترشح مشرف في العديد من الدوائر لكنه نجح في الترشح في شيترال شمال باكستان.

وعاد مشرف الى باكستان قبل اسبوعين بغرض المشاركة في الانتخابات التشريعية في 11 ايار/مايو.

أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.