تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السجن مدى الحياة لمستوطن إسرائيلي متورط في جريمة قتل فلسطينيين

حكم القضاء الإسرائيلي اليوم الثلاثاء بالسجن مدى الحياة على مستوطن في الضفة الغربية متهم بقتل فلسطينيين عام 1997. وقال هذا المستوطن، الذي تصفه وسائل الإعلام الإسرائيلية ب"الإرهابي اليهودي"، للمحققين بعد اعتقاله عام 2009 إنه "تصرف من تلقاء نفسه، ولم يكن عضوا في أي جماعة سرية يهودية مناهضة للعرب".

إعلان

قضت محكمة إسرائيلية اليوم الثلاثاء بالسجن مدى الحياة على مستوطن في الضفة الغربية لقبته وسائل الإعلام الإسرائيلية "بالارهابي اليهودي" لقتله فلسطينيين اثنين عام 1997.

واعترف المهاجر الأمريكي ياكوف (جاك) تيتل بقتل الفلسطينيين اثناء زيارة قام بها كسائح. وأدين في يناير كانون الثاني بقتل سائق سيارة أجرة فلسطيني في القدس وراع قرب مدينة الخليل في الضفة الغربية.

وفشلت محاولات من محامي تيتل لاعتباره مختل العقل ونقل أحدهم عنه قوله إنه كان في "مهمة للرب".

وقال للمحققين بعد اعتقاله عام 2009 إنه تصرف من تلقاء نفسه ولم يكن عضوا في أي جماعة سرية يهودية مناهضة للعرب.

وقضت محكمة في القدس بالسجن مدى الحياة و30 عاما إضافية على تيتل وقالت إنه في مايو ايار 1997 "قرر قتل عربي" وأطلق النار على سائق سيارة أجرة فأصابه في الرأس بعدما أمره بالتوقف على جانب الطريق.

وأضافت أنه بعد ثلاثة أشهر من ذلك "قرر المتهم قتل فلسطيني آخر" حيث أطلق النار على الراعي فأصابه برصاصتين في الصدر على طريق في الضفة الغربية.

وهاجر تيتل إلى إسرائيل عام 2001 وانتقل إلى مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة. وفي 2008 زرع قنابل أصابت أكاديميا يساريا إسرائيليا ومراهقا ينتمي إلى جماعة من اليهود تتبع تعاليم المسيح.

أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.