تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

توقيف خمس نساء يهوديات لصلاتهن بالشالات المخصصة للرجال عند حائط المبكى

أرشيف
نص : برقية
1 دَقيقةً

أوقفت الشرطة الإسرائيلية الخميس خمس نساء يهوديات لأنهن صلين عند حائط المبكى في القدس وهن يرتدين شال الصلاة الذي يقتصر ارتداؤه على الرجال. وأصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية في 2003 قرارا ينص على أن وجود النساء عند حائط المبكى قد يسبب إخلالا في النظام العام.

إعلان

اوقفت الشرطة الاسرائيلية الخميس خمس نساء يهوديات قمن بالصلاة عند حائط المبكى في البلدة القديمة في القدس وهن يرتدين شال الصلاة الذي يقتصر ارتداؤه على الرجال، بحسب ما اعلنت متحدثة باسم الشرطة.

وقالت لوبا سمري لوكالة فرانس برس "جاءت مئات النساء الى حائط المبكى وخمس منهن يرتدين شالات الصلاة المحفوظة للرجال، وهو ما حظرته المحكمة العليا وقامت الشرطة بايقافهن".

واشارت سمري الى ان احد الرجال اليهود المتدينين الذي حاول احراق احد كتب النساء تم ايقافه ايضا.

واصدرت المحكمة العليا الاسرائيلية في عام 2003 قرارا نص على ان وجود النساء وصلاتهن عند حائط المبكى قد يسبب اخلالا في النظام العام.

وتحاول نساء من منظمة "نساء الحائط" اليهودية التابعة للتيار الحديث الاقتراب من الحائط للصلاة والانشاد هناك على الرغم من اعتراض بعض المصلين الرجال من المتدينين المتشددين واطلاقهم الشتائم تجاههن.

وتؤكد النساء انهن ضحايا التمييز الجنسي ولكن الرجال المتدينين يعتبرون ذلك "استفزازا" حيث يعد ارتداء الشالات مخصصا للرجال وكذلك حمل مخطوطات التوراة والاناشيد ايضا حيث يرى بعض الحاخامات ان هتافات النساء قد تثير شهوة الرجال.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.