تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عشرات القتلى في هجوم للقوات النظامية على بلدتين في درعا

أ ف ب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 57 شخصا على الأقل من بينهم مدنيون وجنود نظاميون ومقاتلون معارضون يوم الخميس في هجوم لقوات النظام السوري على بلدتي الصنمين وغباغب في محافظة درعا.

إعلان

قتل 57 شخصا بين مدنيين ومقاتلين وجنود في عملية اقتحام نفذتها قوات النظام السوري في بلدتين في جنوب البلاد، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الخميس.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان "57 شخصا قتلوا بينهم ستة دون سن ال18 عاما وسبع نساء، في عملية اقتحام للقوات النظامية نفذتها امس الاربعاء في بلدتي الصنمين وغباغب في محافظة درعا".

واوضح ان القتلى الاخرين هم تسعة جنود نظاميين و16 مقاتلا معارضا.

ar/ptw/2013/04/11/WB_AR_NW_PKG_SYRIE_HRW_NW258716-A-01-20130411.mp4

وقال عبد الرحمن ان العملية بدأت ب"انشقاق عشرة عساكر ليل الثلاثاء من مركز عسكري قريب والاشتباه بفرارهم الى الصنمين وغباغب، ما دفع القوات النظامية الى اقتحام البلدتين الاربعاء".

وتخللت الاقتحام اشتباكات عنيفة. واشار المرصد الى ان القتلى سقطوا في "اطلاق رصاص وقصف واعدام ميداني واشتباكات بين القوات النظامية السورية ومقاتلين من الكتائب المقاتلة".

كما اسفر القصف عن تهدم واحراق اكثر من ثلاثين منزلا.

ورأى المرصد ان العملية تشكل "مجزرة جديدة" يرتكبها النظام "في ظل صمت المجتمع الدولي".

وقتل 179 شخصا في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا الاربعاء، بحسب المرصد السوري الذي يقول انه يعتمد للحصول على معلوماته، على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية في مختلف انحاء سوريا.

 

أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.