تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

الإفراج عن أربعة صحفيين إيطاليين اختطفوا في سوريا

نص : برقية
1 دَقيقةً

أكد رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي السبت أن الصحفييين الإيطاليين الأربعة والذين اختطفوا في بداية الشهر الجاري شمال سوريا قد أفرج عنهم.

إعلان

 اعلن رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي السبت انه تم الافراج عن الصحافيين الايطاليين الاربعة الذين كانوا خطفوا في سوريا.

وفي بيان، شكر مونتي الذي يتولى ايضا وزارة الخارجية بالوكالة للهيئات التابعة له "العمل الذي قامت به" والذي "اتاح نهاية ايجابية لهذه القضية التي اضفى عليها الوضع الخطير (في سوريا) مزيدا من التعقيد".

والصحافيون الاربعة هم مراسل قناة "راي" العامة اميديو ريكوتشي والمراسل المصور ايليو كولافولبي ومعد الافلام الوثائقية اندريا فينيالي والصحافية الايطالية من اصل سوري سوزان دبوس، وقد خطفوا في بداية نيسان/ابريل في شمال سوريا.

ونقلت وسائل الاعلام الايطالية عن مصادر محلية ان الصحافيين الاربعة انتقلوا الى تركيا.

وكانت الخارجية الايطالية طلبت من وسائل الاعلام التزام "التكتم الشديد"، مشددة على ان "سلامة الرهائن تبقى اولوية مطلقة".

وذكرت صحيفة لاريبوبليكا ان الصحافيين خطفوا "من جانب مجموعة متمردة فيما كانوا ينفذون اشرطة مصورة".

وفي 12 كانون الاول/ديسمبر الفائت، خطف ايطالي في سوريا برفقة روسيين اثنين. وافرج عن الثلاثة في الرابع من شباط/فبراير.

it
ar/ptw/2013/03/16/WB_AR_NW_PKG_SYRIA_2YEARS_V2_NW222463-A-01-20130316.mp4

وفي اوائل نيسان/ابريل، اصدر الرئيس السوري بشار الاسد مرسوما يفرض عقوبات تصل الى الاعدام او السجن مدى الحياة على من يقترف جريمة خطف اشخاص، مع امكان حصول الخاطفين على عفو في حال اطلقوا المحتجزين لديهم خلال مهلة 15 يوما.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.