تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رأس خنزير وشعارات نازية في ورشة بناء مسجد في ضاحية باريسية

استيقظت مدينة كولومبيه بالضاحية الباريسية الاثنين على وقع أعمال عنصرية معادية للمسلمين حيث عثر على رأس خنزير وشعارات نازية في ورشة بناء مسجد في المنطقة. وتشهد فرنسا ارتفاعا في الأعمال المعادية للمسلمين حيث سجل 200 عملا في 2012 بزيادة 28 بالمئة عن 2011 حسب إحصائيات للمرصد الفرنسي المناهض لمعاداة الإسلام.

إعلان

ذكرت مصادر متطابقة انه عثر على رأس خنزير وشعارات تتسم بطابع عنصري الاحد في ورشة لبناء مسجد في منطقة كولومييه بالقرب من باريس.

وقال عبد الله زكري رئيس المرصد الفرنسي المناهض لمعاداة الاسلام الذي ابلغه احد سكان البلدة بالامر "عثر على رأس خنزير وشعارات نازية تم بخها داخل الورشة".

وعبر زكري عن "استيائه واشمئزازه من اشخاص يواصلون انتهاك حرمة الاماكن المقدسة".

من جهته، قال رئيس بلدية المدينة فرانك ريستر "ادين بحزم هذه الاعمال غير المقبولة".

واوضح ريستر ان المسجد "يجري تشييده" ويفترض ان ينجز "خلال اشهر".

وقال المرصد نفسه ان مئتي عمل وعمل معاد للمسلمين سجلت في 2012 في فرنسا، بزيادة نسبتها 28 بالمئة عن 2011.

ورأى زكري ان "المشكلة هي نفسها في كل مرة وهي ان الاسلام يزعجهم". واضاف "طالما لم تصدر عقوبات قاسية على هؤلاء الاشخاص، فان الامر سيستمر".

أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن