تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتقال عشرة أشخاص في تركيا يشتبه بأنهم يمدون إسلاميين في سوريا بالسلاح

أوقفت الشرطة التركية عشرة أشخاص اليوم الثلاثاء للاشتباه بإمدادهم مجموعات إسلامية سورية بالسلاح. وتم اعتقالهم بعد أن تلقت الشرطة بلاغا بأن "جماعة إسلامية متشددة" تسعى لإقناع شبان بالالتحاق بالمعارضة السورية المسلحة.

إعلان

مقتل فرنسي في سوريا معروف بقربه من الأوساط الإسلامية البلجيكية

اعتقلت السلطات التركية عشرة أشخاص اليوم الثلاثاء للاشتباه في امدادهم مجموعات إسلامية تسعى للإطاحة بالحكومة السورية بالسلاح والمقاتلين باسم تنظيم القاعدة الامر الذي يسلط الضوء على المعضلة التي تواجهها تركيا كواحدة من أقوى داعمي المعارضة المسلحة في سوريا.

وتستضيف تركيا الآن زهاء 400 ألف لاجئ سوري وتوفر للمعارضة السورية المأوى والمؤن لكنها تنفي تسليحها.

وعلى حدود تركيا الجنوبية مع سوريا مخيم مخصص للجنود الفارين من الجيش النظامي السوري ويستطيع مقاتلو المعارضة عبور الحدود بين البلدين بحرية.

لكن تركيا لا ترغب في الوقت نفسه في السماح لجماعات إسلامية متشددة انضمت للمعارضة السورية لاسيما جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة بالعمل في أراضيها أو تجنيد مواطنين أتراك.

وقالت وكالة دوجان التركية الخاصة للأنباء إن الأشخاص المشتبه بهم قبض عليهم في محافظة قونية على بعد قرابة 250 كيلومترا جنوبي العاصمة أنقرة بعد أن تلقت الشرطة بلاغا بأن "جماعة إسلامية متشددة" تسعى لإقناع شبان بالالتحاق بالمعارضة السورية المسلحة.

وأفاد تقرير الوكالة بأن هؤلاء الاشخاص يشتبه أيضا بأنهم يقدمون مسدسات وبنادق للمعارضة المسلحة في سوريا.

وامتنعت شرطة قونية عن التعليق.

وظهر في تسجيل مصور في الموقع الإلكتروني لوكالة دوجان رجال ملتحون مكبلو الايدي يقتادون إلى مقر للشرطة بعد القبض عليهم فيما قالت الوكالة إنه مداهمات تمت فجرا لعدة مواقع في قونية.

وقال رجل للصحفيين أثناء اقتياده "هذه القضية لا علاقة لها بالقاعدة. اعتقلنا لأننا نقرأ القرآن.. لآننا مسلمون.. لأننا نساعد السوريين."

كذلك أبدت القوى الغربية التي تعهدت بمساعدة المعارضة السورية لكنها لا تسلحها قلقها لتقدم المتشددين المرتبطين بالقاعدة في سوريا. وتتزايد التقارير التي تتحدث عن تنامي أعدادهم بسبب انضمام أجانب من بينهم أتراك.

معاذ الخطيب: "نحن نرفض كل ارتباط بالقاعدة"-2013/04/16

وفي الأسبوع الماضي ذكر الإعلام التركي أن الشرطة كشفت مؤامرة مرتبطة بالقاعدة لتفجير السفارة الأمريكية في أنقرة ومعبد يهودي في اسطنبول وأهداف أخرى.

وأفادت تقارير غير مؤكدة بأنه جرى اعتقال ما يزيد على عشرة أشخاص وصودرت متفجرات فيما يتصل بالمؤامرة المشتبه بها خلال مداهمات قامت بها الشرطة في فبراير شباط في اسطنبول وتكريداج غربا.

رويترز
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.