تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليونان تستعيد تمثالين عاريين قررت الدوحة ستر "عورتهما" في متحفها الأولمبي

استعادت اليونان تمثالين لرياضيين يونانيين عراة، بعد أن كان مقررا أن يتم عرضهما في متحف قطر الأولمبي، وذلك بعد أن قرر منظمو المعرض في قطر تغطية "عورة التمثالين بقماش أسود".

إعلان

استعادت اليونان تمثالين قديمين لرياضيين يونانيين تعذر عرضهما في قطر كما كان مقررا، بسبب عريهما، كما اعلن الثلاثاء مصدر قريب من وزارة الثقافة اليونانية.

وقال هذا المصدر لوكالة فرانس برس الثلاثاء ان "التمثالين عادا الى اليونان، ومنظمو معرض قطر كانوا يريدون تغطية عورة التمثالين بقماش اسود". واضاف "لم يعرضا واعيدا الى المستودع وعادا في 19 نيسان/ابريل".

ويمثل التمثالان شبانا عراة، كما كان الرياضيون الاولمبيون في العصور القديمة، ويرقى الاول الى القرن السادس قبل الميلاد والثاني هو النسخة الرومانية لرياضي يوناني كلاسيكي.

وكان وزير الدولة للثقافة اليونانية كوستاس تزافاراس زار الدوحة في 27 اذار/مارس لتدشين المعرض في متحف قطر الاولمبي، مشيرا الى انه يفتح "جسرا من الصداقة" بين البلدين.

والمعرض الذي يروي كل تاريخ الالعاب، من العصور القديمة الى الالعاب الحديثة، وينظم بالاشتراك مع اكسون موبيل قطر، سيستمر حتى 30 حزيران/يونيو.

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.