تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غارات جوية إسرائيلية تستهدف موقعين للجهاد الإسلامي و آخر لحماس ولا ضحايا

أفادت وكالة فرانس برس، نقلا عن شهود عيان فلسطينيين، أن ثلاث غارات جوية إسرائيلية استهدفت ليل السبت الأحد الذراع العسكري للجهاد الإسلامي ولحركة حماس في قطاع غزة دون أن تسفر عن سقوط ضحايا.

إعلان

شنت طائرات حربية اسرائيلية ليل السبت الاحد ثلاث غارات جوية على قطاع غزة استهدفت خصوصا الذراع العسكرية لتنظيم الجهاد الاسلامي لكنها لم تسفر عن خسائر في الارواح، كما ذكر شهود عيان فلسطينيون واكدت اسرائيل.

واوضح الشهود ان غارتين استهدفت فيهما الطائرات الاسرائيلية موقعي تدريب تابعين لسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي غرب خان يونس ما ادى الى وقوع اضرار في الموقع دون ان يبلغ عن وقوع اصابات.

واوضح الشهود ان طائرة حربية اطلقت صاروخا ايضا على ارض خالية غرب رفح في جنوب القطاع قرب الحدود مع مصر احدثت حفرة كبيرة في الارض دون اصابات.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس اكدت المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان سلاح الجو نفذ هذه الغارات في قطاع غزة "ردا على اطلاق صاروخ" السبت على جنوب اسرائيل لم يؤد الى اصابات او اضرار. واوضح ان الغارات استهدفت مستودعات للاسلحة ومنشأة للتدريب تابعة لحماس.

وترجع آخر غارات اسرائيلية مشابهة الى مطلع نيسان/ابريل الجاري حين شنت مقاتلات اسرائيلية ثلاث غارات ايضا ولكن على شمال قطاع غزة، وكانت تلك الاولى من نوعها منذ التهدئة التي تم التوصل اليها بين اسرائيل وحركة حماس في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.

ويومها استهدفت الغارات حقولا غير مأهولة ولم تسفر عن اصابات.

وفي 19 نيسان/ابريل اطلق صاروخ من غزة على جنوب اسرائيل ولكن لم يسفر انفجاره عن سقوط ضحايا.

أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.