تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوباما يؤكد على حق إسرائيل في حماية نفسها من نقل أسلحة سورية إلى حزب الله

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما على حق إسرائيل في حماية نفسها من حزب الله وذلك بعد ساعات من هجوم جوي نفذه الطيران الحربي الإسرائيلي على شحنة أسلحة في سوريا قالت تل أبيب إنها كانت في طريقها إلى حزب الله اللبناني. وبعد ساعات فقط من تصريح أوباما قالت وكالة الأنباء الرسمية السورية إن إسرائيل نفذت هجوما ثانيا استهدف مركزا للبحوث العلمية في جمرايا.

إعلان

اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت انه من حق اسرائيل ان تعمل على حماية نفسها من نقل اسلحة سورية الى حزب الله، قبل ساعات من اعلان وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن هجوم شنته الدولة العبرية على مركز للبحوث العلمية.

وقال الرئيس الاميركي لقناة تيليموندو الناطقة بالاسبانية خلال جولة في اميركا الوسطى "كما قلت في الماضي وما زلت اعتقد انه على الاسرائيليين، وهو امر مبرر، حماية انفسهم من نقل اسلحة متطورة الى منظمات ارهابية مثل حزب الله".

واضاف "نحن ننسق عن كثب مع الاسرائيليين ونعرف انهم قريبون جدا من سوريا وقريبون جدا من لبنان".

أوباما: "سنواصل الضغط على النظام السوري الذي يقتل شعبه ودعم قادة المعارضة الذين يحترمون حقوق السوريين"

وجاءت تصريحات اوباما قبل ساعات من اعلان وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان اسرائيل شنت ليل السبت الاحد هجوما صاروخيا على مركز البحوث العلمية في جمرايا.

وقالت الوكالة ان "المعلومات تشير الى ان الانفجارات في مركز البحوث العلمية في جمرايا بريف دمشق ناجمة عن اعتداء اسرائيلي بالصواريخ".

وجاء الهجوم غداة حديث عن هجوم شنته الدولة العبرية على سوريا لكن لم تؤكده الدولة العبرية ونفى مصدر عسكري سوري وقوعه.

ورفض اوباما ايضا تأكيد هذا القصف الاول. وقال "لا اريد التعليق على ما حدث في سوريا امس (...) اترك للحكومة الاسرائيلية تأكيد او نفي القيام بقصف" مواقع في سوريا.

وجاء كلام اوباما بعد تأكيد وسائل اعلام اميركية قيام الطيران الاسرائيلي الخميس او الجمعة بالاغارة على مواقع اسلحة في سوريا كانت سترسل الى حزب الله في لبنان.

الا ان العضو في لجنة القوات المسلحة في الكونغرس ليندسي غراهام اعلن ان "اسرائيل قصفت سوريا الليلة الماضية (ليل الخميس الجمعة)"، وذلك خلال العشاء السنوي لجمع الاموال لصالح الحزب الجمهوري في ولاية ساوث كارولاينا الجمعة.

نتانياهو:"نراقب تطورات الوضع في سوريا"2012/07/22

ولم تؤكد اسرائيل او تنفي قيام طيرانها بالاغارة على مواقع في سوريا، الا انها كررت القول بانها تتابع عن كثب احتمال نقل سلاح من سوريا الى حزب الله اللبناني.

وقال مصدر دبلوماسي في لبنان لوكالة فرانس برس ان القصف الجوي دمر صواريخ ارض-جو روسية سلمت حديثا الى سوريا، وكانت مخزنة في مطار دمشق الدولي.

وكانت اسرائيل اكدت ضمنا انها وجهت ضربة الى سوريا في كانون الثاني/يناير الماضي بينما اتهم الرئيس السوري بشار الاسد الدولة العبرية بمحاولة التسبب بمزيد من زعزعة الاستقرار في البلاد التي تشهد نزاعا داميا منذ سنتين.

فرانس24-أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.