تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مادورو يهاجم أوباما ويصفه "بالشيطان الأكبر"

حمل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووصفه "بالشيطان الأكبر" وذلك بعدما رفض أوباما الاعتراف بفوز مادورو في انتخابات الرئاسة الفنزويلية التي تطعن المعارضة في نتائجها.

إعلان

حمل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو السبت بعنف على باراك اوباما ووصفه بانه "كبير الشياطين" بعدما رفض الرئيس الاميركي الاعتراف بفوزه في الانتخابات التي تطعن فيها المعارضة.

وقال مادورو في خطاب "بشأن اميركا الوسطى، سمح اوباما لنفسه بالادلاء بملاحظات غير لائقة وامور وقحة"، معتبرا انه "يعطي اوامر للجناح اليميني الفاشي بمهاجمة الديموقراطية في فنزويلا".

واضاف "لكننا هنا ندافع عن مؤسساتنا وعن السلام والديموقراطية والشعب الفنزويلي (...) ويمكننا ان نجلس مع اي شخص حتى مع كبير الشياطين اوباما".

وتذكر تصريحات مادورو بخطب الرئيس الراحل هوغو تشافيز الذي كان وصف الرئيس الاميركي السابق جورج بوش "بالشيطان".

وكان اوباما رفض الجمعة الاعتراف بفوز نيكولاس مادورو في الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي في فنزويلا.

وفي مقابلة مع محطة اونيفيجن الناطقة بالاسبانية، قال اوباما ان كل المنطقة "كانت تتابع العنف والاحتجاجات وملاحقة المعارضة" بعد انتخابات 14 نيسان/ابريل.

وفاز مادورو رسميا على الاقل في الانتخابات على زعيم المعارضة انريكي كابريليس، بفارق ضئيل ليتولى بذلك الرئاسة خلفا لزعيم اليسار الراديكالي هوغو تشافيز. الا ان كابريليس رفض الاعتراف بهزيمته وتحدث عن مخالفات.

وقال اوباما "اعتقد ان رأينا بشكل عام هو انه يعود الى شعب فنزويلا اختيار قادته في انتخابات مشروعة".

واضاف ان "نظرتنا الى كل المنطقة لا تتعلق بالجانب العقائدي بل تعتمد على مفهوم مبادئنا الاساسية لحقوق الانسان والديموقراطية وحرية الصحافة وحرية التجمع. هل يتم احترام كل ذلك؟ قالت معلومات انها لم تطبق بالكامل بعد الانتخابات".

أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.