تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل ثمانية في انفجار وسط موكب لمسؤولين قطريين في مقديشو

قتل ثمانية أشخاص في انفجار سيارة مفخخة في موكب لمسؤولين قطريين وسط العاصمة الصومالية مقديشو. وقال مسؤول أمني لرويترز إن الوفد القطري الذي كان في سيارة وزير الداخلية المضادة للرصاص لم يصب بأذى.

إعلان

 قال مسؤولون إن سيارة ملغومة انفجرت في موكب لمسؤولين قطريين في وسط العاصمة الصومالية مقديشو اليوم الأحد مما أسفر عن مقتل ثمانية صوماليين على الأقل.

وقال مسؤول أمني لرويترز إن الوفد القطري الزائر الذي كان في سيارة وزير الداخلية الصومالي المضادة للرصاص "بخير" إلا أنه لم يذكر المزيد من التفاصيل. ولم يكن الوزير في السيارة وقت الانفجار.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور إلا أن الهجوم يحمل بصمات متمردين على صلة بتنظيم القاعدة يشنون هجمات منذ أن طردهم الجيش وقوات حفظ السلام من قواعدهم في المدينة.

ووقع الانفجار في تقاطع (كيلومتر 4) بوسط المنطقة التجارية والإدارية بالعاصمة الصومالية مقديشو.

وسمع على الفور دوي اطلاق نيران بعد أن أطلق حراس الأمن أعيرة نارية في الهواء في أعقاب الانفجار لتفرقة الناس الذين تجمعوا لرؤية ما حدث.

وتقيم قطر علاقات سياسية أوثق مع الصومال في السنوات الأخيرة في اطار سعيها لتوسيع نفوذها في منطقة القرن الإفريقي.

وذكر حسن عثمان المسؤول الأمني لرويترز "استهدفت السيارة الملغومة المبعوثين من قطر. هم بخير" مضيفا أن أضرارا لحقت بسيارة الوزير جراء الانفجار.

وقال رئيس حي هودان في مقديشو حيث وقع الانفجار للصحفيين في المكان إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب خمسة معظمهم من المدنيين.

وانفجار اليوم تذكرة لعقدين من الصراع المدني في البلاد حيث تعتمد الحكومة المركزية بشكل كبير على قوات حفظ السلام الإفريقية وقوامها 17600 جندي من أجل البقاء.

ورغم أن هناك تحسنا واضحا في مقديشو منذ أن طردت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي متمردي حركة الشباب من المدينة عام 2011 إلا أن هجوم اليوم يوضح مدى السهولة النسبية ان يقوم المتشددون بشن هجوم.

وأغلقت بعض الطرق الرئيسية في مقديشو الأسبوع الماضي بعد أن تلقى مسؤولون أمنيون بلاغا عن هجوم وشيك لكن أعيد فتحها أمس.

رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.