تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تبادل إطلاق نار بين الحراس الشخصيين لرئيس الوزراء المصري ومسلحين

أصيب شخص واحد إثر تبادل لإطلاق نار بين حراس رئيس الوزراء المصري هشام قنديل وأشخاص أطلقوا النار على موكبه الأحد قبل أن يتم اعتقالهم.

إعلان

جرح رجل في اطلاق نار على موكب رئيس الوزراء المصري هشام قنديل الاحد، الا ان الاجهزة الامنية اكدت ان لا طابع سياسيا للحادثة.

واطلق الحراس الشخصيون على سيارة تقل خمسة اشخاص كانت قد تداخلت مع موكب رئيس الوزراء لدى عبوره "كوبري 6 اكتوبر" فوق نهر النيل.

كما قام ركاب السيارة بدورهم باطلاق النار قبل ان يتم اعتقالهم.

الإعلان عن تشكيل الحكومة المصرية الجديدة برئاسة هشام قنديل

واعلن مسؤول امني ان المشتبه فيهم قالوا انهم لم يكونوا على علم بوجود قنديل ضمن الموكب ولم يطلقوا النار على سيارته.

وقد ادى اطلاق النار الى اصابة رجل كان يقود سيارته في المكان.

واشارت وسائل الاعلام المصرية في شباط/فبراير الى ان متظاهرين رشقوا حجارة وزجاجات على موكب رئيس الوزراء لدى محاولتهم دخول ميدان التحرير في القاهرة بعد مواجهات ليلية قرب القصر الرئاسي.

وقال مكتب قنديل في بيان اصدره لاحقا انه تعرض لهجوم من شبان مثيري شغب، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.