تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العالم البريطاني ستيفن هوكينغ يقاطع مؤتمرا إسرائيليا

قرر العالم البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ الانسحاب من مؤتمر يرعاه الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في شهر حزيران/يونيو المقبل، بحسب ما أعلن المنظمون الأربعاء.

إعلان

"انضم هوكينغ إلى المقاطعة الأكاديمية لإسرائيل وانسحب من المؤتمر الرئاسي الإسرائيلي برعاية الرئيس بيريز"، قال القائمون على المؤتمر في بيان.

اللجنة البريطانية لجامعات فلسطين، التي تدعم حركة المقاطعة الأكاديمية للدولة العبرية، أكدت أن هوكينغ "رفض الدعوة التي وجهت إليه".

وأضافت اللجنة على موقعها الالكتروني أن العالم البريطاني اتخذ "قراره المستقل باحترام المقاطعة بناء على معرفته بفلسطين وعلى مشورة بالإجماع من اتصالاته الأكاديمية الخاصة".

رئيس المؤتمر إسرائيل ميمون انتقد من جهته انسحاب هوكينغ، واصفا حملات المقاطعة الاكاديمية لإسرائيل بأنها "شائنة وغير صحيحة خاصة بالنسبة لشخص تكمن روح الحرية في أساس مهمته الإنسانية والأكاديمية".

من ناحيتها، أكدت جامعة كامبريدج البريطانية حيث يعمل هوكينغ منذ عام 1962، أنه انسحب من المؤتمر ولكن لأسباب صحية.

"البروفسور هوكينغ لن يحضر المؤتمر في اسرائيل في حزيران/يونيو المقبل لاسباب صحية. لقد نصحه اطبائه بعد الطيران"، قال مصدر في الجامعة دون الكشف عن هويته. وأشار إلى أن هوكينغ اضطر في كانون الثاني/يناير الماضي إلى إلغاء رحلة إلى الإكوادور بعد "تراجع طفيف" في صحته.

وسيعقد المؤتمر بين 18 و20 حزيران/يونيو المقبل بمشاركة دبلوماسيين، أكاديميين وسياسيين عالميين من بينهم رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون بالإضافة إلى المغنية الأميركية الشهيرة باربرا سترايسند.
 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.