تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إصابة القائد العام لجبهة النصرة في قصف سوري على ريف دمشق

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان إصابة القائد العام لجبهة النصرة في بلاد الشام أبو محمد الجولاني في قصف نفذته القوات النظامية على ريف دمشق.

إعلان

حراك دبلوماسي بعد الغارات الإسرائيلية وتواصل الجدل بشأن الأسلحة الكيميائية

اصيب القائد العام لجبهة النصرة في بلاد الشام ابو محمد الجولاني الاربعاء بجروح خلال القصف الذي نفذه الجيش السوري على مناطق في ريف دمشق الجنوبي، حسب ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.

وابلغ احد النشطاء في ريف دمشق الجنوبي المرصد السوري لحقوق الانسان ايضا عن "اصابة عدد من عناصر الجبهة بجروح جراء القصف الذي استهدفهم".

واكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن ردا على اسئلة وكالة فرانس برس، ان الجولاني اصيب في رجله دون ان يكون بامكانه على الفور تقديم المزيد من التفاصيل.

وكان قائد جبهة النصرة اعلن في نيسان/ابريل مبايعته لزعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري مؤكدا في الان ذاته عدم اندماج تنظيمه مع تنظيم القاعدة في العراق المعروف ب "دولة العراق الاسلامية".

وقال حينها في تسجيل صوتي بث عبر مواقع جهادية "هذه بيعة من ابناء جبهة النصرة ومسؤولهم العام نجددها لشيخ الجهاد الشيخ ايمن الظواهري (...) فاننا نبايعه على السمع والطاعة".

وشدد الجولاني على ان الجبهة لم تستشر في اعلان "دولة العراق الاسلامية" تبنيها وتوحيد رايتهما تحت اسم "الدولة الاسلامية في العراق والشام".

واضاف "نحيط الناس علما ان قيادات الجبهة ومجلس شورتها (...) لم يكونوا على علم بهذا الاعلان سوى ما سمعوه من وسائل الاعلام"، مؤكدا "اننا لم نستشر ولم نستأمر".

لكنه اقر بتلقي دعم بالناشطين والمال من القاعدة في العراق.

ولم تكن جبهة النصرة التي تصنفها واشنطن "منظمة ارهابية"، معروفة قبل بدء النزاع السوري قبل عامين، وظهرت في الاشهر الاولى للنزاع مع تبنيها تفجيرات وعمليات انتحارية استهدفت في غالبيتها مراكز عسكرية وامنية، ثم برزت كقوة قتالية اساسية للمعارضة المسلحة.

أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.