تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الإسرائيلية تعتقل مفتي القدس والديار الفلسطينية

اعتقلت السلطات الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية للاشتباه بضلوعه في اضطرابات جرت في باحة المسجد الأقصى أمس الثلاثاء.

إعلان

اوقفت الشرطة الاسرائيلية الاربعاء مفتي القدس لاستجوابه للاشتباه بضلوعه في اضطرابات جرت في باحة المسجد الاقصى، على ما افاد متحدث باسم الشرطة لوكالة فرانس برس.

وقال ميكي روزنفيلد ان شرطيين اقتادوا المفتي محمد حسين من منزله الى مركز للشرطة حيث يجري استجوابه "للاشتباه بضلوعه في الاضطرابات التي جرت امس (الثلاثاء) في المسجد الاقصى".

واشار روزنفيلد الى انه تم "القاء بعض الكراسي على مجموعة من اليهود في المسجد الاقصى" الثلاثاء.

والحرم الشريف الذي يسميه اليهود "جبل الهيكل" في اشارة الى هيكل القدس القديم الذي دمره الرومان في العام 70، مكان مقدس للاسلام واليهودية ومصدر توتر بين الديانتين.

ويقع المسجد الاقصى في الشطر الشرقي من القدس التي احتلتها اسرائيل وضمتها في 1967 في اجراء لا يعترف به المجتمع الدولي.

والحرم القدسي الذي يضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة، هو اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.

ويأتي اعتقال حسين بينما تستعد الدولة العبرية للاحتفال بالذكرى السادسة والاربعين لاحتلال وضم القدس الشرقية عام 1967 حيث من المتوقع خروج مظاهرات اسرائيلية في المدينة.

واكد روزنفيلد بانه "تم نشر الاف رجال الشرطة في القدس والبلدة القديمة وحولهما للتحضير للمراسم السنوية".

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.