تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تزايد حالات الإصابة بفيروس الالتهاب الرئوي في السعودية

سجلت السعودية 23 حالة إصابة بسلالة جديدة من الفيروسات المسببة للالتهاب الرئوي، توفي منها سبعة أشخاص، على ما أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء، بينما أكدت فرنسا في الوقت ذاته تسجيل أول حالة لديها.

إعلان

السلطات السعودية أعلنت عن تسجيل 23 إصابة مؤكدة في المجمل بهذا الفيروس، بينما أبلغ الأردن عن حالتين وبريطانيا عن حالتين والإمارات عن حالة واحدة، وفقا لما ذكرته المنظمة. وعلى الرغم من أنه لا توجد أدلة على انتقال المرض بين البشر، تبقى هناك مخاوف بشأن مجموعات من الحالات.

تقتصر الإصابات في السعودية على محافظة الإحساء شرق المملكة، بحسب ما نقلت صحيفة "أراب نيوز" عن الطبيب جعفر التوفيق المتخصص في الأمراض المعدية. وقال التوفيق إن جميع المصابين يعانون من مشاكل صحية مسبقة.
المسؤولون بمستشفى الموسى في الإحساء، حيث يعالج المرضى، رفضوا التعليق على الأمر.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن نائب وزير الصحة منصور الحواسي قوله الثلاثاء إن الوضع "لا يدعو للقلق" وإن الوزارة اتخذت "جميع الإجراءات الاحترازية" لمنع انتقال العدوى.

تقول منظمة الصحة العالمية إن هناك 30 حالة إصابة بالفيروس تأكدت في أنحاء العالم، توفي منها 18 منذ اكتشف العلماء المرض في أيلول/سبتمبر الفائت.

وتسبب سلالات أخرى من هذه الفيروسات نزلات البرد العادية كما تتسبب في انتشار التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز) الذي ظهر في آسيا عام 2003 وقتل 775 شخصا.
 

في الأردن، وجدت دراسة أن انتشار الفيروس الجديد يرجع الى نيسان/أبريل 2012 وأن هناك حالتين مؤكدتين و11 حالة محتملة منها عشر لعاملين في مجال الرعاية الصحية، حسب منظمة الصحة العالمية.

رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.