تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جبهة النصرة تنفي إصابة زعيمها في قصف سوري على ريف دمشق

نفت جبهة النصرة في بلاد الشام إصابة قائدها أبو محمد الجولاني بجروح خلال قصف سوري على ريف دمشق، وذلك خلافا لما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس.

إعلان

حراك دبلوماسي بعد الغارات الإسرائيلية وتواصل الجدل بشأن الأسلحة الكيميائية

نفت جبهة النصرة على لسان احد قيادييها ان يكون زعيم الجبهة ابو محمد الجولاني اصيب بجروح في قصف في ريف دمشق، الامر الذي كان اعلنه المرصد السوري لحقوق الانسان الذي تمسك من جهته بروايته.

وقال الغريب المهاجر قحطاني على حسابه على موقع تويتر "الاخوة الكرام، ننوه ان ما نشرته بعض القنوات على اصابة الشيخ الجولاني بدمشق، غير صحيح، والشيخ بخير والحمد لله".

واضاف "وان اصيب القادة وقتل القادة، فالجهاد ماض الى يوم القيامة، لكننا ننبه ان خبر اصابة الشيخ الجولاني غير صحيح".

وكان المرصد السوري افاد امس الاربعاء ان الجولاني اصيب في رجله.

وجدد اليوم الخميس التاكيد انه اصيب خلال معارك في الريف الجنوبي "كما اصيب معه 15 عنصرا آخرين من الجبهة"، بحسب تاكيد مدير المرصد رامي عبد الرحمن الذي اشار الى انه يستقي معلوماته من مقاتلين على الارض شاهدوا الجولاني.

واعلن الجولاني في نيسان/ابريل مبايعته لزعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري.

وجبهة النصرة مدرجة على لائحة وزارة الخارجية الاميركية للمنظمات الارهابية.

ودعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الخميس الى "زيادة الدعم" للمعارضة السورية المعتدلة وتصنيف جبهة النصرة الاسلامية الجهادية "منظمة ارهابية بالمعنى (الذي حددته) الامم المتحدة".

أ ف ب

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.