تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دمشق ترحب "بالتقارب الأمريكي الروسي" وباريس تدعو إلى تصنيف النصرة "منظمة إرهابية"

رحبت وزارة الخارجية السورية "بالتقارب الأمريكي الروسي" حول سوريا. من جانبها دعت باريس إلى تصنيف جبهة النصرة في سوريا ضمن لائحة المنظمات الإرهابية للأمم المتحدة، وإلى زيادة الدعم للمعارضة السورية المعتدلة.

إعلان

حراك دبلوماسي بعد الغارات الإسرائيلية وتواصل الجدل بشأن الأسلحة الكيميائية

رحبت وزارة الخارجية السورية الخميس بالتقارب الاميركي الروسي حول سوريا، معبرة في الوقت نفسه عن ثقتها ب"ثبات الموقف الروسي" الداعم للنظام منذ بدء الازمة قبل 26 شهرا.

واورد التلفزيون السوري الرسمي في شريط اخباري عاجل على شاشته نقلا عن وزارة الخارجية ان "سوريا ترحب بالتقارب الاميركي الروسي انطلاقا من قناعتها بثبات الموقف الروسي المستند الى ميثاق الامم المتحدة وقواعد القانون الدولي".

وهذا هو الرد الرسمي السوري الاول على اعلان واشنطن وموسكو الاربعاء من موسكو اتفاقا على الدعوة الى مؤتمر دولي حول سوريا وحث الطرفين المتقاتلين على التفاوض من اجل التوصل الى حل سياسي.

وقال وزيرا الخارجية الاميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف ان الحل يجب ان يبنى على اساس اتفاق جنيف الذي تم التوصل اليه في حزيران/يونيو 2012 داخل مجموعة العمل حول سوريا التي تضم الدول الخمس الاعضاء في مجلس الامن وتركيا والجامعة العربية.

وينص اتفاق جنيف على تشكيل حكومة انتقالية ب"صلاحيات تنفيذية كاملة" تسمي "محاورا فعليا" للعمل على تنفيذ الخطة الانتقالية، على ان تضم اعضاء في الحكومة الحالية وآخرين من المعارضة"، من دون التطرق الى مسالة تنحي الاسد.

ودعت روسيا مرارا الى تبني مجلس الامن الدولي اتفاق جنيف.

وبعد ان كانت واشنطن تتمسك برحيل الاسد، قال كيري في موسكو ان المعارضة والنظام وحدهما يمكنهما تحديد شكل الحكومة الانتقالية لاجراء انتخابات ديموقراطية.

الا انه عبر الاربعاء عن قناعته من روما بان الاسد لا يمكن ان يكون جزءا من اي حكومة انتقالية.

إلى ذلك دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الخميس الى "زيادة الدعم" للمعارضة السورية المعتدلة وتصنيف جبهة النصرة الاسلامية الجهادية "منظمة ارهابية بالمعنى (الذي حددته) الامم المتحدة".

وقال فابيوس في حديث تنشره صحيفة لوموند بتاريخ الجمعة "سنزيد دعمنا للمعارضة المعتدلة، الائتلاف الوطني السوري الذي يجب ان يتوسع ويتوحد ويضمن بوضوح لكل طائفة احترام حقوقها في حال تغيير النظام. ولكي لا يكون هناك اي لبس نقترح تصنيف جبهة النصرة المعارضة لنظام بشار الاسد ولكنها متفرعة عن القاعدة كمنظمة ارهابية بالمعنى (الذي حددته) الامم المتحدة".

مظاهرات دعم لـ "جبهة النصرة" في سوريا 2012/12/17

وتابع الوزير الفرنسي "بدأنا اجراءات مشتركة مع الانكليز لتقديم طلب ادراج الى لجنة العقوبات التابعة للامم المتحدة".

ورأى انه قد يستخدم حق النقض (الفيتو) لكنه ليس مرجحا.

وهي المرة الاولى التي تعبر فرنسا بهذا الشكل الواضح عن موقفها بشأن ادراج جبهة النصرة التي تريد اقامة دولة اسلامية في سوريا خلافا لرغبة الجيش السوري الحر، على لائحة سوداء.

ويريد الطلب الفرنسي البريطاني ان يكون منفصلا عن طلب دمشق التي قدمت في نيسان/ابريل طلبا الى مجلس الامن الدولي "بادراج المنظمة التي تسمى جبهة النصرة على اللائحة الموحدة للمنظمات المرتبطة بتنظيم القاعدة".

فرانس 24- أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.