تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزيران فرنسيان يرفضان المشاركة في ندوة يحضرها طارق رمضان

قرر وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس ووزيرة شؤون المرأة والناطقة باسم الحكومة الفرنسية نجاة فالو بلقاسم مقاطعة ندوة حول مستقبل أوروبا يحضرها جامعيون وسياسيون من كافة دول أوروبا اليوم الخميس بإيطاليا بسبب مشاركة الأكاديمي السويسري طارق رمضان.

إعلان

أفادت وسائل إعلام فرنسية عن إلغاء وزيرين في حكومة جان مارك إيرولت الاشتراكية في آخر لحظة مشاركتهما في مؤتمر حول مستقبل أوروبا سيحتضنه المعهد الجامعي الأوروبي بمدينة فلورانس بإيطاليا اليوم الخميس بسبب حضور المفكر الإسلامي السويسري من أصل مصري والمحسوب على تيار الإخوان المسلمين طارق رمضان.

وحسب مصادر مقربة من الوزيرين نقلت عنها صحف فرنسية، فإن الوزيرين لم يكونا على علم بحضور الجامعي الإسلامي المثير للجدل، رغم أن اسمه وصورته نشرتا مسبقا في برنامج الندوة.

ويهدف القائمون على هذا الملتقى جمع السياسيين والمثقفين في نقاش موحد حول أوروبا ومستقبلها، ويتقدمهم رئيس الوزراء الإيطالي السابق ماسيمو داليما ورئيس اللجنة الأوروبية جوزي مانويل باروزو

ويحسب على طارق رمضان أفكاره القريبة من الإخوان المسلمين ومن التيار الإسلامي المتطرف .

فرانس24

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.