تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الدفاع الأمريكي يعتبر أن حلول مشاكل المنطقة "سياسية وليست عسكرية"

قال وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل في كلمة ألقاها في معهد "واشنطن انستتيوت فور نير ايست بوليسي" إن حلول مشاكل منطقة الشرق الأوسط "سياسية وليست عسكرية" في إشارة إلى النزاع في سوريا وامكانية حصول إيران على السلاح النووي. وأضاف هيغل أن دور الولايات المتحدة هو التأثير على مجريات التطورات في المنطقة ديبلوماسيا أو عسكريا بالتنسيق مع حلفائها.

إعلان

اعتبر وزيرالدفاع الاميركي تشاك هيغل الخميس ان الحلول لمشاكل الشرق الاوسط خصوصا النزاع في سوريا او افاق حصول ايران على السلاح النووي هي "سياسية وليست عسكرية".

وفي كلمة القاها امام معهد "واشنطن انستتيوت فور نير ايست بوليسي"، قال هيغل "في الشرق الاوسط، الحلول الاكثر فعالية واستمرارية للنزاعات التي تواجهها المنطقة هي سياسية وليست عسكرية".

واوضح انه في هذا الاطار، دور الولايات المتحدة هو "المساعدة على التأثير في مجرى التطورات" ان بالوسائل الدبلوماسية وان العسكرية "بالتنسيق مع حلفائنا".

واشار هيغل في كلمته التي لم يذكر فيها اي خط احمر بالنسبة للنظامين السوري والايراني، الى ان سوريا وايران تشكلان مشاكل لكل المنطقة.

وقال ايضا ان العنف في سوريا يهدد بالانتقال الى خارج الحدود في حين ان دعم ايران لبشار الاسد وحزب الله وكذلك برنامجها النووي يشكلان "تهديدا واضحا" للولايات المتحدة وكل المنطقة.

عين الرئيس الاميركي باراك اوباما منسقا جديدا لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا والخليج، وذلك قبل اسبوعين من زيارته المقبلة الى الاردن واسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وقال البيت الابيض السبت ان اوباما عين خبير السياسة الخارجية في فريق باراك اوباما منذ اربع سنوات فيليب غوردون، موضحا انه سيتولى مهامه في 11 اذار/مارس.

أ ف ب

واضاف "يجب ان نرد على هذه التحديات المشتركة بقوة تحالفات المصالح المشتركة التي تضم اسرائيل وحلفائنا الاخرين في المنطقة".
وبانسبة للولايات المتحدة، قال وزير الدفاع الاميركي انه يتوجب عليها ان "تشارك بروية".

واضاف "هذا الامر يتطلب فهما واضحا لمصالحنا القومية وحدودنا وكذلك تفهما لتعقيدات هذه المنطقة المتناقضة والواعدة في نفس الوقت".
أ ف ب
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.