تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو إلى روسيا وموسكو تعلن أنها في آخر مراحل تسليم صواريخ متطورة إلى سوريا

أفادت صحيفة "هارتس" الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو سيقوم بزيارة إلى روسيا للقاء الرئيس فلاديمير بوتين للتباحث حول "مبيعات الأسلحة الروسية إلى سوريا وخصوصا صفقة أنظمة الصواريخ المضادة للطيران اس-300". وأكدت موسكو على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف أنها في آخر مراحل تسليم هذه الصواريخ إلى سوريا، "حتى تتمكن من الدفاع عن نفسها ضد الغارات الجوية".

إعلان

حراك دبلوماسي بعد الغارات الإسرائيلية وتواصل الجدل بشأن الأسلحة الكيميائية

واشنطن تشكك في فرضية استخدام المعارضة السورية أسلحة كيميائية وتحضر قانونا لتسليحها

يقوم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بزيارة الى موسكو قبل نهاية ايار/مايو يبحث خلالها عملية تسليم الصواريخ المرتقبة لسوريا من قبل روسيا كما افادت صحيفة هآرتس الاسرائيلية السبت.

وقالت الصحيفة على موقعها الالكتروني نقلا عن مسؤول اسرائيلي ان نتانياهو "سيزور موسكو في الاسبوعين المقبلين وسيلتقي الرئيس فلاديمير بوتين" مضيفة ان "نتانياهو وبوتين سيبحثان مبيعات الاسلحة الروسية الى سوريا وخصوصا صفقة انظمة الصواريخ المضادة للطيران اس-300".

وردا على اسئلة وكالة فرانس برس رفض مكتب نتانياهو الادلاء باي تعليق.
 

واعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وارسو الجمعة ان بلاده في اخر مراحل تسليم صواريخها للدفاع الجوي الى سوريا.

وصرح امام الصحافيين ان "روسيا تبيع (الصواريخ) منذ فترة طويلة. لقد وقعت العقود وهي في اخر مراحل عمليات التسليم عملا بالعقود المبرمة. ولا يحظر ذلك اي اتفاق دولي".

الهجوم الصاروخي الإسرائيلي على سوريا- تحليل 2013/05/05

واضاف وزير الخارجية الروسي "انه سلاح دفاعي حتى تتمكن سوريا البلد المستورد من الدفاع عن نفسها ضد الغارات الجوية".

 وكان وزير الخارجية الاميركي جون كيري اعتبر الخميس في روما ان تسليم سوريا صواريخ روسية "سيقوض على الارجح استقرار المنطقة".

من جهته، تحدث وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي الجمعة في وارسو عن "خلاف" حول هذا الموضوع مع نظيره الروسي وطالب بوقف تسليم الاسلحة الى روسيا.

وقال في ختام لقاء ثلاثي مع وزراء الخارجية الروسي والبولندي والالماني "نحن مقتنعون بضرورة وقف العمليات الدولية لتسليم الاسلحة الى سوريا، ومن واجبنا جميعا ان نبذل قصارى جهدنا لاعطاء فرصة لحل سياسي".

وكانت اسرائيل شنت غارتين الاسبوع الماضي في سوريا كان هدفهما، بحسب مسؤول اسرائيلي، منع نقل اسلحة الى حزب الله الشيعي اللبناني، حليف دمشق.

اعلن الامين العام لحزب الله حسن نصرالله الخميس ان سوريا سترد على الغارات الاسرائيلية التي استهدفتها بتقديم "سلاح نوعي" الى حزبه "لم يحصل عليه حتى الآن".

وافادت صحيفة وول ستريت جورنال الاربعاء ان اسرائيل نقلت معلومات الى واشنطن بخصوص موضوع صفقة بيع سوريا بشكل وشيك بطاريات صواريخ ارض-جو روسية من نوع اس-300 واسلحة فائفة التطور قادرة على تدمير طائرات او صواريخ موجهة.

فرانس24 - أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.