تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حفل تتويج باريس سان جرمان بلقب الدوري يتحول إلى معركة شوارع

تحول حفل تتويج فريق باريس سان جرمان بلقب الدوري الفرنسي لكرة القدم أمس الاثنين بباريس إلى معركة بين مناصرين متشددين ورجال أمن انتشروا بكثافة في ساحة "تروكاديرو" والمناطق المجاورة لها.

إعلان

تحول حفل تتويج فريق باريس سان جرمان بلقب الدوري الفرنسي لكرة القدم أمس الاثنين إلى كابوس رعب بسبب أعمال العنف التي سادت الاحتفالات في ساحة "تروكاديرو" في قلب العاصمة باريس.

ورغم الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها وزارة الداخلية، إلا أنها لم تتمكن من منع وقوع اشتباكات بين بعض مناصري الفريق المتشددين ورجال الأمن

حوالي 500 شرطي- الذين انتشروا بكثافة قرب الساحة وحول الشوارع المجاورة لها.

واندلعت الاشتباكات الأولى بعيد الساعة السادسة مساء بين بعض المناصرين وموظفي الملعب الذين تلقوا مساعدة من قبل رجال الأمن.

أعمال عنف تصاحب احتفالات فوز باريس سان جيرمان بكأس فرنسا 20130514

ورغم النداءات التي وجهها المنظمون عبر مكبرات الصوت لجعل الحدث حفلا شعبيا وسلميا، إلا أنها بقيت دون جدوى. إذ راح بعض المناصرين يحطمون السيارات ويخربون المتاجر ويتعدون على المشاركين في الحفل، فيما صعد آخرون على أسطح العمارات والمباني، رافعين أعلام فريقهم المفضل، ما أثار مخاوف المنظمين من سقوطهم.

تتويج يأتي بعد 19 سنة من الانتظار

وأدت الاشتباكات إلى وقوع جرحى، فيما قامت الشرطة باعتقال عدد من المناصرين المتشددين، لا سيما أولئك الذين كانوا ممنوعين من الدخول إلى ملعب "بارك دي برانس" لمشاهدة مباريات فريق باريس سان جرمان بسبب تصرفاتهم العنيفة.

وأمام المشهد المأساوي، قرر المنظمون اختصار الحفل وإلغاء فعاليات أخرى كانت مقررة في البداية. وعادت الأجواء إلى الاستقرار في حدود منتصف الليل.

وفي سياق متصل، وجهت المعارضة –اليمين- انتقادات لاذعة للحكومة، فيما دعا رئيس الحكومة السابق فرانسوا فيون الرئيس هولاند لمعاقبة المتورطين في أعمال العنف. وقال فيون: "ينبغي إلقاء القبض على المتورطين في هذه الأعمال وتقديمهم أمام القضاء دون انتظار".

من جهته، أعرب عمدة باريس برتران دو لانوي عن أسفه مما جرى في باريس الاثنين وقال إن قلة قليلة فقط من المناصرين تصرفوا بعنف وإن الأغلبية كانت فرحة بهذا التتويج الذي انتظرناه منذ 19 سنة".

وإلى ذلك، قرر وزير الداخلية مانويل فالس منع تنظيم الاحتفال بالتتويج والمقرر اليوم الثلاثاء أمام مقر بلدية باريس وذلك لمنع وقوع أعمال عنف جديدة.

 فرانس 24

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.