تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاقتصاد الفرنسي يدخل مرحلة ركود في الأشهر الأولى من العام 2013

أ ف ب

أظهرت بيانات رسمية صادرة عن مكتب الإحصاءات الفرنسي الأربعاء أن فرنسا دخلت في ركود اقتصادي في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2013.

إعلان

دخل الاقتصاد الفرنسي مرحلة انكماش في الربع الاول من العام حيث انخفض اجمالي الناتج المحلي بنسبة 0,2 بعد انخفاض مماثل في الربع الاخير من العام 2012، بحسب ما اعلن مكتب الاحصاءات الرسمي الاربعاء.

ويعد الاقتصاد في مرحلة انكماش بعد فصلين متتاليين من انخفاض النمو.

وتشكل هذه الاخبار مصدر قلق للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حيث تاتي بعد ان بلغ معدل البطالة اعلى مستوى له منذ 16 عاما هذا العام.

وتسعى حكومة هولاند جاهدة الى مواجهة المصاعب الاقتصادية في البلاد، في حين انخفض التاييد الشعبي للرئيس الفرنسي الى ادنى مستوى يحصل عليه اي رئيس فرنسي معاصر، بحسب استطلاعات الرأي.

وصرح وزير المالية الفرنسي بيار موسكوفيسي انه يتوقع ان يسجل الاقتصاد نموا صغيرا بنسبة 0,1% في العام 2013، وجدد وعد الحكومة بخفض معدل البطالة في نهاية العام.

وقال ان الانكماش "ليس مفاجئا" وان "السبب الرئيسي فيه هو الظروف التي تشهدها منطقة اليورو".

وصرح مصدر حكومي لوكالة فرانس برس انه من المتوقع ان يسجل الاقتصاد نموا متوسطا في الربع الثاني بفضل "المحيط الاوروبي والاجراءات التي تتخذها فرنسا".

أ ف ب

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن