تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المصري أبو تريكة أفضل لاعب عربي لعام 2012 متبوعا بالتونسي المساكني والمغربي بلهندة

توج اللاعب الدولي المصري أبو تريكة بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب عربي لعام 2012 بحسب استفتاء "الحدث الرياضي" اللبنانية، وعادت المرتبة الثانية والثالثة للاعبين المغاربيين التونسي يوسف المساكني والمغربي يونس بلهندة.

إعلان

احرز النجم المصري محمد أبو تريكة نفسه الكرة الذهبية لافضل لاعب عربي لعام 2012 بحسب استفتاء "الحدث الرياضي" اللبنانية متفوقا على النجم التونسي يوسف المساكني بفارق 52 صوتاً (218-166) فيما لقي الأخير منافسة شديدة من المغربي يونس بلهندة الذي حلّ خلفه في المركز الثالث بفارق نقطتين فقط (166-164) ليتسع الفارق في النقاط كثيرا بين صاحبي المركز الثاني والثالث وبين صاحبي المركزين الرابع والخامس السعودي تيسير الجاسم الذي نال 73 صوتاً، والإماراتي إسماعيل مطر (64 صوتاً).

أبو تريكة نجم الأهلي المصري الذي إنتقل إلى بني ياس الإماراتي، نال أصواتاً مضاعفة للمركز الأول عن يوسف المساكني نجم الترجي التونسي الذي إنتقل إلى لخويا القطري (50-25) فيما نال يوسف بلهندة لاعب مونبلييه الفرنسي 20 صوتاً، مقابل 6 لتيسير الجاسم لاعب الأهلي السعودي، و9 لإسماعيل مطر نجم الوحدة الإماراتي، علماً أنّ عدد لمشاركين في الإستفتاء بلغ 112 ناقداً ومدرباً وإعلامياً في 16 بلداً عربياً، بمن فيهم المعلقون والمحللون في القنوات الرياضية العربية.

وبفضل أبو تريكة الذي سبق له أن فاز بلقب أفضل لاعب عربي في 2006، باتت مصر صاحبة 7 ألقاب في هذه المسابقة، إذ كان نجم الأهلي السابق محمود الخطيب أول فائز بجائزة الكرة الذهبية (1983) تبعه إبراهيم يوسف نجم الزمالك في العام التالي، ثمّ هاني رمزي مع نوشاتيل السويسري في 1990، وأحمد حسام (ميدو) نجم الزمالك في 2002، ثمّ عمرو زكي مع ويغان الإنكليزي في 2008.

وبات أبو تريكة ثاني لاعب يفوز بلقب أفضل لاعب عربي مرتين بعد الجزائري مجيد بوقرة، لكن الأخير ما زال الوحيد الذي فاز باللقب مرتين متتاليتين (2009-2011) بينما فصلت 6 سنوات فوز أبو تريكة باللقب للمرة الأولى وفوزه للمرة الثانية.

وبالفوز الثاني لأبو تريكة أصبح الأهلي المصري الأكثر فوزاً بالجائزة متساوياً مع الترجي التونسي بثلاثة ألقاب لكل منهما.

كما أنّ فوز ابو تريكة جعل مصر على بعد لقب واحد من السعودية الأكثر فوزاً (8-7) فيما فازت تونس والإمارات 4 مرات، والجزائر ،3 والعراق 3، وكل من المغرب والإمارات والبحرين وقطر والكويت، مرة واحد.

محمّد أبو تريكة (مصر) إبن الـ 34 عاماً الذي يحصد الألقاب والبطولات مع الأهلي منذ ما يقارب ال 10 سنوات، يطلق عليه الأهلاويّون ألقاب "الأسطورة" و"الأيقونة" و"الملاك" و"رجل السلام"، وقد اختير 5 مرات أفضل لاعب مصري، وفاز بلقب أفضل لاعب عربي للعام 2006 في استفتاء "الحدث الرياضي".

ومع توقّف الدوري المصري، كانت لأبوتريكة محطتان مهمتان في 2012: دورة الألعاب الأولمبيّة في لندن وكأس العالم للأندية في اليابان، مع اختياره افضل لاعب محلي في أفريقيا التي كان فاز بها للمرّة الأولى في 2008, ففي أولمبياد لندن، "قاد أبو تريكة منتخب الفراعنة للدور الثاني مؤكداً أنّه يتميّز بصفة القائد القادر على إعطاء الدروس للشباب ومشاركتهم العطاء والتألّق في أفق الحلم المصري ببلوغ مونديال 2014 " كما جاء على الموقع الرسمي للإتحاد الدولي الذي اعتبر أن المنتخب الأولمبي المصري كان يبحث عن ميداليّة، كما عبّر النجم الخلوق محمّد أبو تريكة الذي قاد المنتخب الشاب وبعث فيه الحماس برغم توقّف النشاط الكروي في مصر...

وجاء ذلك في سياق اختيار الإتحاد الدولي محمّد أبو تريكة من أبرز نجوم أولمبياد لندن، وقد سجّل هدفين في بيلاروسيا وفي البرازيل.

في بطولة العالم للأندية، بقي أبو تريكة على مقاعد الإحتياط في المباراة الأولى للأهلي. وعندما أُصيب حسام غالي في الشوط الأوّل نزل أبو تريكة ليسجّل هدف الفوز على هيروشيما الياباني، ليذكر ذلك بهدف الفوز على الترجي التونسي بنهائي دوري أبطال أفريقيا وبهدف الفوز ببطولة أمم أفريقيا.

وبهذا الهدف في مرمى هيروشيما عادل أبو تريكة الأرجنتيني ليونيل ميسي، البرازيلي دنيلسون في أعلى قائمة هدافي بطولة أندية العالم ب 4 أهداف.

لائحة 2012

عموري أفضل واعد

إستفاد اللاعب الإماراتي عمر عبد الرحمن الملقب بـ "عموري" من تألقه في كأس الخليج الـ 21 التي أقيمت في البحرين في مستهل العام 2013، ومن تأخر العدد الأكبر من ردود المشاركين في الإستفتاء إلى ما بعد إنتهاء البطولة الخليجية، حيث قاد" عموري" منتخب بلاده ليفوز بالنسخة الـ 14 من جائزة الشيخ أحمد الفهد الكرة الذهبية لأفضل لاعب واعد للعام 2012 وجاء هذا على حساب النجم المصري محمد صلاح الذي تألق في أولمبياد لندن ويتألق في الدوري السويسري مع فريق بازل، في حين برز اللاعب الإماراتي مع منتخبات بلاده في كل الفئات وخصوصاً مع المنتخب الأولمبي في أولمبياد لندن.

لقد جاء الفارق بين عمر عبد الرحمن ومحمد صلاح " نافراً" إذ بلغ 73 نقطة (244-171).

عمر عبد الرحمن بات رابع لاعب إماراتي يفوز باللقب بعد إسماعيل مطر (2003) وأحمد خليل (2008) وعامر عبد الرحمن (2009) ، وبذلك عزّزت دولة الإمارات تصدّرها لقائمة الدول الأكثر فوزاً بالجائزة، مقابل مرتين لكل من السعودية والكويت وتونس، ومرّة لكل من مصر وعُمان وقطر والمغرب.

عمر عبد الرحمن " عموري" (الإمارات) توّج بطلاً مطلقاً لدورة كأس الخليج الـ 21 في المنامة ولم يتجاوز بعد الـ 21 عاماً. وقد اختير أفضل لاعب في المباراة النهائية أمام العراق وقبلها في المباراة أمام قطر، وأسهم في تسجيل أهداف الإمارات العشرة في الدورة وسجّل هدف السبق في المباراة النهائية على طريقة ميسي وكان سجّل هدف السبق في المرمى القطري.

وقبل خليجي 21 كان عمر عبد الرحمن تألق في أولمبياد لندن وصنّف واحداً من أبرز لاعبي الدورة، وكان بدأ موسمه في 2012 بالفوز مع العين الإماراتي بكأس السوبر الإماراتي أمام الجزيرة واختير أفضل لاعب في الإمارات، وختمه بالفوز بالدوري، ويُذكر أنّ " عموري" حلّ ثانياً في استفتاء

" الحدث الرياضي" لأفضل لاعب للعام 2010 خلف الكويتي فهد العنزي.

سجل اللاعب الواعد

1999 : فرج لهيب ( الكويت)

2000 : محمد الشلهوب ( السعودية)

2001 : أحمد حسام " ميدو" ( مصر)

2002 : سليم بن عاشور ( تونس)

2003 : إسماعيل مطر ( الإمارت)

2004 : عماد الحوسني ( عُمان)

2005 : سعد الحارثي ( السعودية)

2006 : خلفان إبراهيم خلفان ( قطر)

2007 : أمين الشرميطي ( تونس )

2008 : أحمد خليل ( الإمارات)

2009 : عمر عبد الرحمن ( الإمارات)

2010: فهد العنزي (الكويت)

2011: عادل تاعرابت (المغرب)

2012: عمر عبد الرحمن(الإمارات)

أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.