تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مئات من شباب الألتراس يقتحمون مؤتمرا صحافيا لوزير الرياضة المصري ويحطمون محتويات القاعة

هاجم المئات من شباب الألتراس من مشجعي نادي الزمالك مؤتمرا صحفيا لوزير الرياضة المصري فاروق العامري الخميس وأشعل "الشباب الغاضبون الألعاب النارية والشماريخ داخل القاعة كما حطموا محتوياتها" ما اضطر وزير الرياضة لمغادرة المؤتمر على عجل من الباب الخلفي.

إعلان

الغي مؤتمر صحافي لوزير الرياضة المصري فاروق العامري الخميس بعدما اقتحم المئات من شباب الالتراس المنتمين لنادي الزمالك المكان ما اضطر وزير الرياضة لمغادرة المؤتمر على عجل من الباب الخلفي، حسبما قال مصدر امني لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر الامني ان "شباب التراس وايت نايتس من مشجعي نادي الزمالك اقتحموا قاعة المؤتمر الصحفي لوزير الرياضة". واضاف "الشباب الغاضبون اشعلوا الالعاب النارية والشماريخ داخل القاعة كما حطموا محتوياتها".

واشار المصدر الى ان "الوزير اضطر لمغادرة القاعة من الباب الخلفي على عجل".

وقال المصور احمد جمعة الذي حضر المؤتمر لفرانس برس ان "شباب الالتراس اعتدوا على الصحافيين والاعلاميين. كما قاموا بتحطيم عدد من كاميرات المصورين والقنوات الفضائية".

وعقد وزير الرياضة المصري مؤتمرا صحافيا الخميس في قاعة الفروسية باستاد القاهرة في حي مدينة نصر (شرق القاهرة) لعرض استراتيجية وزارة الرياضة حتى عام 2020 بالاضافة للاعلان عن اللائحة الجديدة للأندية والهيئات الرياضية.

وتلاقي اللائحة الجديدة اعتراضات من بعض الاندية خاصة نادي الزمالك المصري.

وكان وزير الرياضة، وهو عضو سابق بمجلس ادارة النادي الاهلي المصري الغريم الابدي لنادي الزمالك، قرر تعيين لجان محايدة لادارة العملية الانتخابية للنوادي التي انتهت المدة القانونية لمجالس ادارتها وهو ما ينطبق على نادي الاهلي والزمالك.

لكن ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك اعترض بشدة على القرار وقال انه سيمنع العامري من تطبيق قراره.

وخلال الاشهر القليلة الماضية، تكررت اعمال العنف التي يقوم بها الشباب المنتمين لروابط مشجعي الاندية الرياضية في مصر.

واحرق مشجعي الالتراس المنتمين للنادي الاهلي مجمع نادى ضباط الشرطة في وسط القاهرة في اذار/مارس الماضي اعتراضا على حكم قضائي.

كما قطعوا خطوط المترو وجسور حيوية في العاصمة القاهرة مرات عدة خلال شهر شباط/فبراير الماضي

أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.