تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تساؤلات كثيرة في الشارع الجزائري بخصوص الوضع الصحي لبوتفليقة

يتواصل غياب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع بعد نقله إلى مستشفى "فال دوغراس" في 27 أبريل/ نيسان الماضي بعد إصابته بجلطة دماغية. ومع تواصل الغياب تتوالى التساولات في الشارع الجزائري بخصوص نقص المعلومات عن الوضع الصحي لرئيسهم، وهو ما يفتح الباب للإشاعات. مراسل فرانس24 من الجزائر كمال زايت يلقي الضوء على تفاصيل أكثر حول الموضوع.

إعلان

 

 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.