تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مواجهة نارية بين دورتموند وبايرن ميونيخ في "ويمبلي" بنهائي دوري أبطال أوروبا

يحتضن ملعب "ويمبلي" بلندن مساء اليوم السبت مواجهة نارية بين بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ الألمانيين في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وسيلعب الأول من أجل كسب لقبه الثاني في المنافسة، فيما الثاني يسعى لإحراز الكأس للمرة الخامسة.

إعلان

حمى المباراة النهائية بين بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند تجتاح ألمانيا

في 1990، إثر خسارة منتخب بلاده إنكلترا أمام ألمانيا في نصف نهائي كأس العالم لكرة القدم بإيطاليا، قال المهاجم الانكليزي غاري لينكر إن "كرة القدم لعبة يتنافس فيها 11 لاعبا مقابل 11 آخر، ولكن الفوز في آخر المطاف دائما حليف ألمانيا". فهما كانت نتيجة المباراة التي ستجمع مساء اليوم السبت عند الساعة 45.20 (45.18 بالتوقيت العالمي) بين بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب "ويمبلي" بلندن، سيعود الفوز لألمانيا.

وتعالت أصوات الجماهير في ألمانيا وتعددت المقالات وكثرت الهتافات المشيدة بتفوق أنديتها وتألقها في أوروبا أكثر من أي وقت مضى. وكتب بعض المحللين بفخر إن البلاد تحتفل اليوم السبت بإجراء المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري المحلي، والذي يضم أصلا 34 مرحلة، وهي إشارة واضحة ولمحة اعتزاز ببلوغ ناديين ألمانيين نهائي أعرق منافسة كروية في العالم للمرة الأولى في تاريخها.

درجة الكراهية بين بوروسيا وبايرن عالية وشديدة تفوق معايير أي مقياس رياضي
ولكن فخر واعتزاز كرة القدم الألمانية بإنجازها التاريخي لا ينسيان إثارة هذه المواجهة بين بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ وطابعها الناري. نعم، المواجهة نارية لأنها تجمع بين فريقين أثبتا أنهما الأفضل على المستوى الأوروبي هذا الموسم، خاصة أنها تأهلها إلى النهائي بعد أن أقصيا قطبي كرة القدم الأسبانية المدججين بالنجوم والألقاب ريال مدريد وبرشلونة. والمواجهة نارية لأن درجة الكراهية المتبادلة بين بوروسيا وبايرن عالية وشديدة تفوق معايير أي مقياس رياضي. وقد نفدت التذاكر في وقت قياسي، بحيث أن عدد الطلبات في دورتموند وحدها بلغت 500 ألف طلب.

الهدف بالنسبة إلى دورتموند، بطل الدوري الألماني في 2011 و2012، هو كسب اللقب القاري للمرة الثانية في تاريخه بعد 1997. والهدف لميونيخ، بطل 2013، إحراز الكأس لمرة الخامسة بعد سنوات 1974 و1975 و1976 و2001. وكانت قوة بايرن الضاربة في السنوات الأخيرة الأقرب إلى تحقيق طموح النادي أوروبيا بحيث أن زملاء القائد فليب لام خسروا النهائي في 2010 أمام إنتر ميلان وفي 2012 في عقر دارهم على ملعب "أليانز أرينا" أمام تشلسي.

بايرن يعول على ترسانته القوية وبوروسيا يتفقد لغوتزه المصاب
وإذ أجمع المتخصصون الرياضيون على أن بايرن ميونيخ أفضل ناد في أوروبا، بدليل أنه سحق برشلونة في نصف النهائي 4-0 ذهابا و3-0 إيابا، أظهر بوروسيا دورتموند من جهته أنه فريق متماسك يعشق اللعب الهجومي، بدليل أنه أخرج ريال مدريد بفوزه 4-1 في الذهاب وخسارته 2-صفر في الأياب.

ويعول مدرب بايرن جوب هاينكس (68 عاما) على ترسانة من اللاعبين البارزين بينهم توماس مولر وفرانس ريبيري وأرين روبن وماريو ماندزوكيتش ومانويل نوير، حارس دورتموند السابق، فيما مدرب بوروسيا يورغن كلوب يحظى بتشكيلة شابة يتزعمها الهداف البولندي روبر ليفاندوفسكي وإيكلي غوندوغان وماركو رويس. إلا أن كلوب سيفتقد إلى خدمات لاعب الوسط الشاب ماريو غوتزه المصاب في فخذه، والذي سينتقل إلى بايرن في نهاية الموسم.
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.