تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"إخوان" الأردن يطالبون حزب الله بـ "التوقف عن التدخل في سوريا"

دعا الائتلاف الوطني السوري مقاتلي حزب الله، الذين يقاتلون إلى جانب القوات النظامية السورية، إلى الانشقاق. فيما طالبت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن حزب الله "بوقف تدخله في سوريا"، محذرة من تحويل الصراع في هذا البلد إلى "حرب طائفية".

إعلان

دعا الائتلاف الوطني في المعارضة السورية الاحد مقاتلي حزب الله اللبناني الشيعي الى الانشقاق في حين تحارب عناصره المعارضة في سوريا ووعد امين عام الحزب حسن نصر الله امس بالنصر.

وقالت المجموعة الرئيسية للمعارضة السورية "لقد أجبر (الرئيس السوري بشار) الأسد الجيش السوري على قتل المواطنين، صارفا اياه عن دوره الاساسي في حماية الشعب، ما دفع شرفاء الجيش إلى الانشقاق عنه والوقوف في جانب الحق".

واضافت "اليوم يكرر حزب الله نفس الخطأ، فيجبر بعض ابناء لبنان على قتل السوريين، ما سيدفع بدون شك الشرفاء منهم إلى اتخاذ موقف يليق بأبناء المقاومة الحقيقية".

واكد الائتلاف المجتمع في اسطنبول"حرصه على السلم الاهلي في لبنان"، مؤكدا انه "يبدي عظيم استهجانه لدعوة زعيم حزب الله الى نقل اي خلاف داخل لبنان الى سوريا وتصفيته فيها في موقف لا يعبر إلا عن اضطراب مطبق لبوصلة الحزب، أو يكشف أنها كانت ضائعة على طول الخط".

وامس في خطاب القاه بمناسبة الذكرى ال13 للانسحاب الاسرائيلي من لبنان وعد نصر الله قواته بالنصر في سوريا.

ميشال الكيك يتحدث عن خلفيات وأبعاد اشتباكات طرابلس اللبنانية 20130522

ورفض نصر الله فكرة اي تحالف مع المعارضة السورية مؤكدا ان الحزب لا يمكنه ان يكون على نفس الجبهة مع الولايات المتحدة واسرائيل التكفيريين.

وقال بيان المعارضة السورية ان نصر الله "كرر محاولاته الرامية الى تحريض ابناء لبنان ضد السوريين الثائرين على نظام الأسد، مقامرا بارواح شباب لبنان على ارض سورية لصالح عصابة أفسدت في الأرض وسفكت الدماء، وقدمت أبشع صورة يمكن للإرهاب أن يتمثلها".

ومنذ اسبوع يشارك عناصر من حزب الله في معركة شرسة في القصير الى جانب الجيش السوري، المدينة الاستراتيجية في وسط سوريا التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وللنزاع السوري انعكاسات في لبنان حيث قتل ثلاثون شخصا بينهم ثلاثة جنود في ستة ايام من المعارك بين السنة والعلويين في طرابلس (شمال لبنان) بحسب حصيلة وضعها السبت مصدر امني لبناني.

وطالبت جماعة الاخوان المسلمين في الاردن الاحد حزب الله بوقف تدخله في سوريا، محذرة من خطورة تحويل الصراع في هذا البلد الى "حرب طائفية".

وقال المراقب العام للجماعة همام سعيد في تصريح نشره الموقع الالكتروني للجماعة "نرى ان ما يفعله حزب الله من اختراق للاراضي السورية ونقل سلاحه ومقاتليه الى هناك يصب باتجاه تحويل القضية السورية وباتجاه جعلها حربا طائفية".

حسن نصر الله: عن سوريا ودعمها لحزب الله 2012/07/19

واضاف "لقد انطلق الشعب السوري بثورته يطالب بحريته وكان بعيدا عن كل نزعة طائفية ولكن معركة القصير ستشعل المنطقة كلها لاثارها المدمرة التي ستزرع في مجتمعنا الشامي احقادا لا تمحى بعد مئات من السنين".

واوضح سعيد ان "ما يجري في بلدة القصير السورية حيث اجتمع على اهلها الابرياء واطفالها ونسائها صواريخ النظام وصواريخ حزب الله دون مراعاة لحرمة سكانها الآمنين الذين لم يتوقعوا في يوم من الايام ان تنزل عليهم حمم حزب الله لتذكر بما كانت تتعرض له الضاحية الجنوبية عندما قصفها العدو اليهودي بصواريخه وقذائفه".

وطالب سعيد حزب الله بان "يرجع الى تبني المقاومة التي بدأها باتجاه الكيان الصهيوني وان لا يسخر سلاحه باتجاهات اخرى تنقض كل ما بناه من فكر وعمل".

كما طالب الشعب اللبناني ان "يقف امام هذا التدخل السافر الذي ستعود آثاره على لبنان واهلها".

ودعا سعيد الدول العربية الى "اصدار نداء حاسم يدعو حزب الله للتوقف الكامل عن الدخول في اتون هذه الحرب الطائفية".

وتعد القصير صلة وصل اساسية بين دمشق والساحل، وهي من ابرز معاقل المعارضة المسلحة المتبقية في محافظة حمص. ويقطنها قرابة 25 الف نسمة.

وباتت قوات النظام وحزب الله تحكم الحصار عليها من الجهات الغربية والشرقية والجنوبية.

ووعد الامين العام لحزب الله حسن نصرالله السبت انصاره "بالنصر" في المعركة في سوريا حيث يقاتل الحزب اللبناني الى جانب قوات النظام ضد المعارضة المسلحة.

أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.